أزيـــلال : بيان تحت عنوان التضييق على العمل النقابي الجاد لن يزيدنا إلا تمسكا بإطارنا و تشبتا بمطالبنا العادلة

الـوطـنيـة بـريـسمـنيـر أبــراغ

توصلت جريدة «الوطنية بريس» الإلكترونية ببيان إقليمي من طرف النقابة المستقلة للممرضين و هذا نصه :

فور علمها بتأسيس الفرع المحلي للنقابة المستقلة للممرضين، أقدمت إدارة مستشفى القرب بدمنات على إستهداف بعض مناضلينا و التضييق على حرياتهم النقابية و ذلك عبر إستفسارات كيدية و تلفيق تهم لا أساس و لا صحة لها، فعوض التفاعل الإيجابي و المسؤول للإدارة المحلية و الإقليمية مع مختلف المشاكل و الإختلالات التي أبرزها مناضلو النقابة المستقلة للممرضين و تقنيي الصحة بدمنات، فضلت الإدارة التضحية بالممرضين و تقنيي الصحة و جعلهم شماعة يعلقون عليها فشلهم الذريع في تسيير الشأن الصحي المحلي.

و في نفس السياق و على الرغم من زيارة عامل صاحب الجلالة بالإقليم بتاريخ 18 فبراير 2022 لدمنات و وقوفه على صيرورة عمل القطاع بالمنطقة و التي أبانت التسيير الهاوي للإدارة المحلية و كشفت عن العديد من الإختلالات بالمنظومة المحلية، و على الرغم من توصياته بالعديد من الإصلاحات للنهوض بالوضع الصحي الكارثي للمنطقة لا زالت دار لقمان على حالها و لا زالت مجموعة من المطالب عالقة،
و لعل أبرزها وجوب عمل مستشفى القرب وفق ما ينص عليه النظام الداخلي للمستشفيات و القطع مع خلق مناصب خارج هذا الإطار، مجانية النقل الصحي للنساء الحوامل إنطلاقاً من مستشفى القرب بدمنات، و كذلك إعطاء الإنطلاقة لإشتغال مصالح الطب و طب الأطفال و طب الأسنان و الترويض الطبي، الإفراج عن تواريخ المقابلات الخاصة بالتعيين في مناصب المسؤولية الشاغرة بمستشفى القرب بدمنات.

و تأكيدا على مطالبها العادلة و المشروعة تعلن النقابة المستقلة للممرضين للرأي العام ما يلي :

•دعمها اللامشروط للزميلتين (إ ج) و (إ ش) ضحايا الإستفسارات الكيدية و العنف اللفظي و المعنوي و التضييق من طرف ما يسمى بالحارس العام لمستشفى القرب، و تأكيدها على نهج كل السبل المشروعة في الدفاع عنهما.

•مطالبتها بإعفاء ما يسمى بالحارس العام بمستشفى دمنات، حيث أن إحداث هذا المنصب يعتبر خرقا سافرا للنظام الداخلي للمستشفيات، و الذي جعل من منصبه غير الشرعي و سيلة للضغط و التضييق على الحريات النقابية و الشطط في إستعمال السلطة.

•مطالبتها المدير الجهوي بالإفراج عن تواريخ المقابلات الخاصة بالتعيين في مناصب المسؤولية الشاغرة بمستشفى القرب دمنات المعلن عنها بتاريخ 13 يناير 2022.

و لكل ذلك، و في ظل غياب تفاعل إيجابي مع المطالب العادلة على الرغم من عقد إجتماع أولي مع المندوب الإقليمي فإن النقابة المستقلة للممرضين تسطر برنامجا نضاليا تصعيديا، تستهله بوقفة إحتجاجية بمستشفى القرب بدمنات يوم الإثنين 28 مارس 2022 على الساعة 00 : 12 زوالا.

و في الأخير، نهيب بعموم الممرضين و تقنيي الصحة بالإقليم إلى الإلتفاف حول نقابتهم المستقلة من أجل تحقيق كافة المطالب المشروعة و العادلة، و ندعوا كافة المنابر الإعلامية النزيهة لتغطية هذا الحدث النضالي.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...