الشرفاء البوعزاويين يستنكرون المس بالثوابت الدينية للمملكة

الوطنية بريسالرباط

اصدرت جماعة الشرفاء البوعزاويين ، بجماعة مولاي بوعزة-اقليم خنيفرة بيانا تستنكر فيه الهجمة الاعلامية المغرضة التي تعرض لها موسم الولي الصالح مولاي بوعزة من طرف بعض المنتمين “لجمعية “تدعي انها حقوقية، و هو ما اعتبرته الجماعة مسا بالثوابت الدينية والوطنية، وتشكيكا في عراقة هذا الموسم وقيمته واشعاعه الروحي والديني.
وحسب نص البيان ، حصلت الجريدة على نسخة منه، نددت جماعة الشرفاء بهذه السلوكيات اللاأخلاقية التي اعتبرتها بالمشوشة ، والتي تدل على جهل اصحابها بتاريخ بلادهم و خلفيتهم المستوحاة من افكار متطرفة هدفها التضليل، وضرب كل ما ينص عليه الدين الإسلامي الحنيف من وسطية واعتدال وتسامح .
وأضاف البيان، ان الشرفاء البوعزاويين مدعوون اليوم قبل اي وقت مضى للتفاعل الجدي مع هذه الحملة المشوشة التي عملت على استهداف كل مكونات الزاوية، واعتبارها مجرد آلية للاسترزاق هدفها نشر الشعوذة ؛ وهي، حسب تعبيرهم، محاولة فاشلة ومكشوفة لهذه “الجمعية” التي حاولت غير ما مرة التشهير بالقيم الروحية للموسم وتبخيس جهود كل القائمين على الزاوية متناسية ادوارها القيمة في جعل قرية مولاي بوعزة ملتقى تقافيا وروحيا ، وقطبا سياحيا واقتصاديا على مار عدة شهور من مختلف مناطق المملكة.
كما عبروا عن رفضهم التام لكل محاولات زعزعة الاستقرار الروحي للمغاربة ؛ كما شجبوا هذه السلوكيات التى ابانت عنها “الجمعية” ؛ في محاولة لاستغلالها لأمور دينية محضة بعيدة كل البعد بحكم ايمانها بأيديولوجيات بائدة لاتمت الدين الاسلامي الحنيف بأي صلة …

وفي الأخير ، جدد الشرفاء البوعزاويين ، بمناسبة انعقاد الموسم السنوي للولي الصالح ابي يعزى، ولاءهم وإخلاصهم و تشبتهم بأهداب العرش العلوي المجيد، كما أكدوا عن استعدادهم للدفاع و الذود عن ثوابت المملكة المغربية الشريفة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...