شركة بريطانية توجّه أنظار العالم لسواحل إنزكان بعد إعلانها إكتشاف مليار برميل من البترول

الوطنية بريسالصديق ناصري

أعلنت شركة “Europa Oil&Gas”، المكلفة بالتنقيب على البترول في سواحل إنزكان، عن إكتشاف ما يقدر بمليار برميل من البترول قابلة للإستخراج دون أية مخاطر.

وحسب سيمون أودي، الرئيس التنفيذي للشركة العالمية، فإن “النتائج المالية للنصف الأول من 2022 مميزة للغاية، لأنها تضاعفت أربع مرات لتصل إلى 2.2 مليون جنيه إسترليني، وهو الرقم الذي كانت تحققه في السنوات الماضية قبل جائحة كورونا”.
وحفرت شركة “أوروبا أويل آند غاز” عشر آبار في المياه البحرية العميقة، لكن أغلب المنطقة البحرية مازالت غير مستكشفة على النحو الكافي، حيث أعلنت ذات الشركة  -المدرجة في بورصة لندن- في بلاغ سابق  عن احتياطي ضخم من الموارد الغازية بسواحل أكادير، يتجاوز ملياري برميل، بعد حفر مجموعة من الآبار بالمنطقة البحرية، على مساحة تغطي 11.228 كيلومترًا مربعًا.
وكان المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن قد أكد في بلاغ سابق أن الأشغال الجيولوجية وتفسير المعطيات المتاحة (الجيولوجيا، والنشاط الزلزالي ثنائي وثلاثي الأبعاد، والآبار القديمة) مكنت من تحديد عدة احتمالات اكتشاف تقدر مواردها المحتملة من قبل الشركة بملياري برميل، مسجلا أن “الأمر يتعلق بموارد محتملة وليس باحتياطيات مؤكدة”.
وأضاف المصدر ذاته، أن عملية التنقيب ستستمر بأشغال محددة وتكميلية لفهم أفضل للنظام البترولي واستهداف أحسن للبنيات التي يتعين حفرها. حيث أشار المكتب إلى أن “Europa Oil & Gas” أطلقت عملية البحث عن شريك تتقاسم معه التكاليف المتعلقة باستثمارات فترات التنقيب المقبلة، مسجلا أن هذا الإجراء، الذي تلجأ إليه الشركات من كافة الأحجام، إجراء شائع جدا في مجال التنقيب عن النفط.
وأكد المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن أن شركات النفط المدرجة في البورصة ملزمة بإصدار إعلانات لإبلاغ المستثمرين والهيئات التنظيمية للبورصة بشأن أنشطتها.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...