سطات :الأطر الإدارية والتربوية تنجح في تدبير المرحلة الأولى من امتحانات الباكالوريا

الوطنية بريسرشيد منوني/خالد بلفلاح

تمكنت الأطر الإدارية والتربوية العاملة بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة بسطات ،من إنجاح المحطة الأولى من الاستحقاقات الوطنية لامتحانات الباكالوريا في ظروف جد عادية نالت استحسان المتتبع للشأن التعليمي بالاقليم.
ويأتي هذا العمل الجاد والمسؤول بفضل حنكة عبدالعالي اسعيدي المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة بسطات، الذي جند طاقمه الإداري والتربوي لانجاح هذا العرس التربوي ، من خلال الزيارات المكوكية التي قامت بها اللجان التابعة للمديرية للوقوف على جودة الإجراء ومدى تفعيل وتطبيق مقتضيات دفتر مساطر الامتحانات لدورة 2022.
وقد اعطى اسعيدي الانطلاقة الرسمية لاجتياز الامتحان من مركز ابن عباد والذي يعد اكبر مركز على صعيد جهة الدارالبيضاء سطات باستقباله 935 مترشحة ومترشح للدورة العادية للامتحان الوطني الموحد للبكالوريا لدورة يونيو 2022، القطب العلمي والتقني والمهني مسلك علوم الحياة والأرض.
كما قام المسؤول الاقليمي الأول على قطاع التعليم رفقة الوفد المرافق له بزيارة تفقدية لقاعات إجراء الامتحان لتتبع كافة الترتيبات والعمليات التربوية، وذلك في إطار المواكبة والتتبع المتواصل لمراكز الامتحان بالإقليم.
واطلع اسعيدي على مختلف العمليات التنظيمية داخل هذه المؤسسات التعليمية، من بينها الإجراءات الصحية المتخذة، وتوزيع التلاميذ داخل القاعات، فضلا عن العمليات التي ستواكب تسلم أوراق الامتحانات وتجميعها من أجل إرسالها الى مراكز التصحيح المعتمدة.
وثمن عبدالعالي اسعيد المجهودات التي تقوم بها الأطر التربوية والإدارية ، لمواكبة التلاميذ ومساعدتهم على التحضير لهذه المحطة الإشهادية، خصوصا خلال هذه السنة التي عرفت تقديم دعم استثنائي للتلاميذ لمساعدتهم على اجتياز الامتحانات.
وفي هذا الاطار وقف طاقم الوطنية بريس بإحدى مراكز الامتحان ضواحي المدينة وبالضبط من الثانوية التأهيلية سيدي حجاج ،حيث رصدت كاميرا الجريدة تطبيق مجموعة من الإجراءات والتدابير في جو من الشفافية والنزاهة وتكافؤ الفرص بين المترشحات والمترشحين.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...