سطات :إبراهيم ابوزيد يستقبل الوزير بن موسى في حفل تربوي بمجموعة مدارس أولاد اشبانة

الوطنية بريسرشيد منوني/خالد بلفلاح

عرفت الوحدة المدرسية الحنافات التابعة لمجموعة مدارس أولاد اشبانة بالمديرية الإقليمية سطات حدثا تربويا مميزا تمثل في زيارة السيد وزير التربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة الذي كان مرفوقا بالسيد إبراهيم ابوزيد عامل إقليم سطات وعبدالمومن الطالب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة الدار البيضاء سطات و عبدالعالي اسعيدي المدير الإقليمي و المساهمين المتدخلين ورؤساء المصالح بالأكاديمية و المديرية و وفد مكون من ممثلي الهيئات المنتخبة و السلطة المحلية و المصالح الأمنية .
الزيارة التي كان لها وقع إيجابي في الوسط التعليمي عرفت تدشين الوحدة المدرسية بعد إعادة بنائها و تأهيلها بمساهمة شركة SAMA FONCIER، و ذلك بتكلفة مالية مخصصة لإنجاز المشروع تقدر بمليون وخمسمائة ألف (1500000.00) درهم ، وذلك ببناء أربع حجرات دراسية بالصلب لتعويض البناء المفكك و حجرة للتعليم الأولي و فضاء مخصص للمكتبة و بناء مرافق صحية و ترميم السور الوقائي للمؤسسة التعليمية.
وفي كلمته ،نوه السيد بنموسى بجميع الشركاء الذين ساهموا في إعادة تأهيل هذه المدرسة، من خلال اهتمامهم بأوضاعها المادية والنهوض بجودة التعليم داخل المؤسسة، تشجيعا للتلاميذ على “شق مسار تعليمي جد إيجابي في المستقبل.
من جانبه، قال السيد زهير عبد المجيد، ممثل شريك القطاع الخاص الذي ساهم في إعادة تأهيل الوحدة المدرسية “لحنافات”، إن هذا المشروع يندرج إلى إطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص، مبرزا أنه تم ترميم هذه المؤسسة لتعويض البناء المفكك، كما تم تجهيزها بكافة المعدات التربوية الضرورية.
وبالمناسبة قام الوفد الوزاري بزيارة مركزية مجموعة مدارس العونات بدائرة ابن أحمد، اطلع من خلالها السيد الوزير على برنامج العمل الخاص بالمديرية الإقليمية على مستوى المصالح، وخاصة مجالات التخطيط المدرسي وبرامج تأهيل المؤسسات التعليمية وتوسيع العرض التربوي خلال السنوات المقبلة، وبرنامج عمل المديرية في ما يخص الدعم التربوي الموجه لفائدة المتعلمات والمتعلمين بالإقليم،حيث تم التنويه ببرنامج الدعم التربوي المفعل في إطار الشراكة المبرمة بين المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والفرع الإقليمي لجمعية تنمية التعاون المدرسي بسطات.
وقد شارك الوزير خلال هذه الزيارة في الورشة التشاورية حول تجويد المدرسة المغربية، التي همت فئة الأطر التربوية المشتغلة بالمجموعة المدرسية، مما جسد انخراطا هاما وواعيا للوزير في هذا الورش الوطني الهام.
ومن جانبه قدم تلاميذ مجموعة مدارس العونات فقرات فنية ومسرحية تربوية نالت إعجاب الوفد الرسمي، لتختتم الزيارة بتقديم عرض لأعضاء نادي البيئة بالمؤسسة، تم خلاله التعرف على البرنامج السنوي للنادي وتقديم ما تم إنجازه في إطار برنامج المدارس الايكولوجية.
كما عقد الوزير بن موسى لقاء تواصليا مع الأطر الإدارية و التربوية بالمؤسسة التعليمية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...