أولى دروات فن الراب بخنيفرة

الوطنية بريسبوشرة البوزياني

اختتمت، مساء أول أمس السبت، فعاليات الدورة الاولى من مهرجان فن الراب المنظم من طرف جمعية توناروز للتنمية المستدامة بشراكة مع المركز الاجتماعي للقرب بقاعة دار المواطن خنيفرة .
حيث افتتح المهرجان بعرض احتفالي بالدقة المراكشية احتفالا بالظيوف وفنانة الراب الوافدين من عدة مدن .

وتميزت الدورة الاولى من المهرجان فن الراب بخنيفرة ، باداء فني لابناء المدينة الام الذي لقي تفاعلا قوي من طرف الجمهور الحاضر .

وشكلت ثقافة “الهيب هوب” اللون الموسيقي البارز، الذي ميز الدورة الاولى لفن الراب بخنيفرة ، الذي احتفى بالموسيقى الشبابية، من الراب، والبريك دانس، والفلو، والهاوس، والنيوستايل، والبوب، ، التي تستهوي الشباب المغربي، التي كان لها حظها في هذا المهرجان

تعاقبت على المنصة المهرجان مجموعة الوجوه الفنية، من بينهم الفنان موبيدي خالد التوين و بروفيت الزعيم و خليل الى جانب الفضاءات، التي احتضنت الأنشطة الموازية لهذه الدورة، جمهور غفير من مختلف الأجناس، والفئات العمرية، قدموا للاستمتاع باللوحات الفنية، التي تضمنها البرنامج العام للمهرجان.
وجدير بالذكر ان ادارة المهرجان صرحت لجريدتنا انهم يشتغليون من الان على تقديم الدرو الثانية لهذا المهرجان .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...