أمٌّ لـ 8 أطفال تُنــ.ـهي حياتـها شنـ.ـقاً ضـواحي شفشاون

الوطنية بريسمنير أبـراغ

أقدمت سيدة خمسينية، مساء أمس السبت 23 يوليوز الجاري، على وضع حد لحياتها شنقاً بدوار “تورارين” الواقع ضمن النفوذ الترابي لجماعة بني فغلوم بإقليم شفشاون.

وأفادت مصادر مطلعة، أن المعنية بالأمر متزوجة و أم لـ 8 أطفال، و قد عُثر عليها جثة هامدة معلقة بواسطة حبل موصول بجدع شجرة، و ذلك في ظروف غامضة.

وأضافت المصادر ذاتها، أنه جرى نقل جثة الهالكة صوب مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي لشفشاون، قصد إخضاعها للتشريح الطبي، بأمر من النيابة العامة المختصة.

يُذكر أن الحادث إستنفر مصالح الدرك الملكي التي فتحت تحقيقاً في الموضوع، من أجل الوقوف على ظروف و ملابسات هذه الواقعة المؤلمة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...