استئنافية سطات تخفف الحكم على أساتذة جامعة الحسن الأول في ملف ” الجنس مقابل النقط”

الوطنية بريسرشيد منوني/خالد بلفلاح

قضت هيأة الحكم بغرفة الجنح الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بسطات، اليوم الخميس 28 يوليوز 2022، بتخفيض العقوبة الحبسية في حق رئيس شعبة القانون العام بكلية تابعة لجامعة الحسن الأول، من سنة ونصف حبسا إلى سنة واحدة نافذة، والحكم بثمانية أشهر حبسا نافذا لأستاذ تاريخ الفكر السياسي، بعدما أصدرت في حقه ابتدائية سطات حكما بالحبس النافذ سنة واحدة أواخر مارس الماضي.
وقد أسقطت الدعوى العمومية للتقادم في حق منسق ماستر المالية العامة، بينما تم الحكم ببراءة أستاذ الاقتصاد من المنسوب إليه ،بعدما دخل الملف للمداولة منذ 15 يوما، ليصدر الحكم بين الحبس النافذ والبراءة.
وسبق للمحكمة الابتدائية بسطات ان أصدرت أحكامها بإدانة رئيس شعبة القانون العام بسنة ونصف حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 7000 درهم، بينما حكمت على أستاذ تاريخ الفكر السياسي، بسنة حبسا نافذا، مع غرامة مالية قدرها 5000 درهم وتعويض لفائدة المطالبتين بالحق المدني حدد في 60000 درهم مع الصائر والإجبار في الادنى .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...