نواب مجموعة العدالة الاجتماعية بمجلس المستشارين يحققون حصيلة مشرفة خلال السنة الأولى من الولاية التشريعية 2021 -2027

الوطنية بريسرشيد منوني/خالد بلفلاح

ساهم الانخراط الفعال لاعضاء مجموعة العدالة الاجتماعية بمجلس المستشارين برسم الولاية التشريعية 2021-2027 ، الى تحقيق حصيلة متميزة سواء من حيث الكم أو الكيف ، وذلك من خلال ممارسة مهامهم البرلمانية كممثلين للأمة، خاصة من خلال الوظيفتين الرقابية والتشريعية ووظيفة تقييم السياسات العمومية.
وقد احتلت بذلك المجموعة السالفة الذكر مرتبة متقدمة بين مكونات مجلس المستشارين ، من خلال تقديم 4 ملتمسات تهدف إلى معالجة قضايا ذات طابع اجتماعي محض، و14 طلبا في مواضيع ذات راهنية ، وتستأثر باهتمام الرأي العام الوطني، وقد حظيت أغلبها بتفاعل إيجابي من قبل الحكومة وتمت مناقشتها خلال الجلسات العامة.
كما وجهت المجموعة طلبا للجنة التعليم والشؤون الثقافية والاجتماعية، من أجل القيام بمهمة استطلاعية مؤقتة، للوقوف على وضعية عدد من مؤسسات الرعاية الاجتماعية بجهتي فاس-مكناس والدار البيضاء-سطات.
وتقدم نواب الامة المنتمين للمجموعة ب 7 طلبات لانعقاد اللجان بحضور الوزراء المعنيين من أجل مناقشة قضايا راهنة تستأثر باهتمام الرأي العام الوطني، بالإضافة الى تقديم خمسة مقترحات قوانين في اطار الوظيفة التشريعية .
كما انخرطت المجموعة في ورش تعديل النظام الداخلي للمجلس باقتراح 71 تعديلا عليه، تهدف إلى تعزيز النجاعة والفعالية في أداء الوظائف البرلمانية وضمان حقوق الأقليات في الاضطلاع بأدوارها داخل المؤسسة التشريعية.
وحرصت المجموعة كذلك، من خلال أعضائها، على المشاركة في مختلف أشغال المجموعات الموضوعاتية المؤقتة التي أحدثها المجلس، وفي مناقشة التقارير الصادرة عنها على مستوى الجلسات العامة.
واشاد مصطفى الدحماني منسق مجموعة العدالة الاجتماعية بالأسلوب المتميز للسيد رئيس المجلس في القيام بمسؤوليات الرئاسة بروح وطنية ديمقراطية عالية، أسهمت في تعزيز نجاحات المجلس في تقديم أفضل صورة للمؤسسة التشريعية، وسيادة روح الديمقراطية وإسناد الأقلية البرلمانية، وانفتاح المجلس على محيطه المجتمعي وتعزيز إشعاعه الداخلي والخارجي.
وتعتز مجموعة العدالة الاجتماعية بما تم تحقيقه فيما يرتبط بتعزيز الإشعاع الدبلوماسي لمجلس المستشارين وتمثين علاقات الأخوة والصداقة مع مؤسسات برلمانية من مختلف مناطق العمل، سواء بالزيارات التي قام بها السيد رئيس المجلس شخصيا أو الوفود التي وجهها أو عبر استقبال وفود برلمانية ودبلوماسية واحتضان أنشطة دبلوماسية متميزة، ساهمت في الدفاع عن المصالح العليا لبلادنا وتعزيز أدوارها في الدفاع عن القيم النبيلة التي تؤمن بها.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...