حفيد منديلا يركع عاريا للجزائر

الوطنية بريسعيدودي عبد النبي

حفيد_مانديلا يركع عاريا للجزائر يبيع عورته في سوق النخاسة بالجزائر مقابل دراهم معدودات .. و يعري سوءته أمام العالم مقابل الدينار .. تعس عبد الدينار تعس عبد الدرهم .
إن تصريحه حول الصحراء المغربية في افتتاح الشان أكد للمتتبعين للشأن الدولي أن الجزائر لم تنظيم تظاهرة رياضية .. بل نظمت تظاهرة سياسية مقيتة لزعزعت الاستقرار و الأمن بدول الساحل .. و لضرب وحدتنا الترابية و الهجوم على مكتسبات الأمة المغربية .. إنها عصابة تحكمها عصابة تحت إشراف ماماها المفترسة.. نعم ماماها التي تفترس أغلب خيرات الشعوب الأفريقية باسم الحرية و الديمقراطية و حقوق الإنسان .. و بالسوط و السلاح أحيانًا تتحكم في ثروات بعض الدول الأفريقية .. مستخدمة في ذلك عصابة تسكن بالجزائر .. و للأسف الشديد تمكنت هذه العصابة تحت إشراف ماماها من صناعة جيل مشوه كالضفادع أو أكثر .. جيل لا يعرف سوى الاستهلاك و الاستهلاك تم الاستهلاك حتى الهلاك .. جيل مطموس الهوية .. جيل بدون ذاكرة .. جيلا لا يعرف سوى الحقد و العنصرية .. جيل لا يملك غير السب والقذف .. جيل مقطوع السند بدون قضية .. لا هو منها و لا هي منه ..جيل بدون تاريخ !!!

حفيد_مانديل هو واحد من هذا الجيل الذي نسي تاريخ جده و من كان يقف معه في محاربة المستعمر بالقول و الفعل .. بالنار و المال .. بالرصاص و السلاح .. الزعيم و المقاوم الكبير و مؤسس الحركة الشعبية إنه المرحوم عبدالكريم الخطيب .. الذي خصه مانديلا باحتفالية كبيرة و تكريم خاص على ما قدمه للجيش المانديلي من تكوين و سلاح و مال و عتاد حتى قال يكفي يا مغرب الأحرار بارك الله يخلف يا مغرب النضال .

لم يفقد مانديل الجد ذاكرته و هو في السجون .. و لم ينسى مانديل الجد تاريخه و كفاحه المسلح و هو في الثمانين من عمره .. و لم ينكر مانديل جهود المغرب في تحرير الجزائر و جنوب افريقيا من قبضة المستعمر .. لكن في المقابل فقد #حفيد_مانديلا ذاكرته في أول خروج سياسي له ، بل عرى عن سوءته في أول خروج إعلامي له و هو يدافع عن كابرنات الجزائر ، لقد سقط على ركبتيه بدون ملابس مستسلما لدينار للجزائري .. كاشفا مؤخرته السوداء يستبحها العسكر الجزائري مقابل دريهمات معدودات .. وأقصد استباحة بالمعنى و ليس استباحة بالمبنى .. نعم استباحة و أباحة كرامة جيش التحرير و قائده مانديلا للعسكر .. كما استباحة و أباح العسكر للجزائر نفسه كرامة جيش التحرير لماماه المفترسة التي افترست كرامتهم جميعًا و استباحتها في سوق النخاسة بشأن الجزائر المعتل ..

#حفيد_مانديلا في افتتاح الشأن يتبجح بنصرته لفلسطين .. و فلسطين منه بريئة .. و نحن واثقون أنه مستعد لبيع فلسطين و الجزائر و جنوب افريقيا نفسها كما باع تاريخ جده المقاوم الزعيم الخالد مانديلا.. نعم من فقد قيمة الوفاء لا تنتظر منه وفاء .. من نكث عهده و نسي تاريخه لا تنتظر منه وعودًا .. فعلامة المنافق ثلاثة كما علمنا رسول الله إذا أتمن خان و إذا عاهد تخلف و إذا حدث كذب .. و ها هو حفيد مانيلا مسيلمة الكذاب خان جده و اخلف عهده معه و كذب عليه ..

و لا زال رسول الله يعلمنا:(إتقي شر من أحسنت اليه ) و ها هو احسان اهل المغرب لجنوب افريقيا و الجزائر في سبيل تحريرهم من ربق العبودية و الاستعمار يقابل بالشر و لا شيء غير الشر .. لكن الله من وراءهم محيط و سيعلم الكابرنات و كلابهم أي منقلب سينقلبون .. فصدق الله العظيم حين قال : ( لا يحق المكر السيء الا بأهله ).


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...