عامل إقليم اشتوكة ايت باها يحل بعدد من الجماعات ويتفقد مشاريع تجاوزت تكلفتها 66 مليون درهم

الوطنية بريسالصديق ناصري

 

حل عامل إقليم اشتوكة ايت باها السيد جمال خلوق صباح اليوم الخميس بدائرة أيت باها للوقوف على تقدم أشغال
مجموعة من المشاريع التي تم إطالقها بعدد من الجماعات، وهي مشاريع تجاوزت تكلفتها 66 مليون درهم، همت دعم
البنيات التحتية، وتأهيل عدد من المراكز، وبناء الطرق القروية، بالاضافة إلى النهوض بالاوضاع الاجتماعية والاقتصادية.
وهي مشاريع نوعية ومهيكلة تدخل في إطار المقاربة التي اعتمدتها السلطات الاقليمية لتعزيز الخدمات المقدمة للمواطنين
بمختلف جماعات الاقليم.
وهكذا وبالجماعة الترابية لتسكدلت وقف السيد العامل، الذي كان مرفوقا برئيس الجماعة الترابية والمصالح التقنية
والسلطات المحلية، عند تقدم أشغال مشروع تأهيل مركز تعالط، وهو مشروع مهيكل رصد له غالف مالي قدره 3,19
مليون درهم في إطار شراكة بين وزارة الفلاحة والتنمية القروية وعمالة الاقليم والجماعة، ويهدف إلى إعطاء صورة جديدة
لهذا المركز الناشئ، من خلال تعزيز البنيات الاساسية والمحاور الطرقية والانارة العمومية، وإحداث مساحات خضراء
وتهيئة ساحة الضريح والمرافق المجاورة، وهي أوراش بلغت مراحلها النهائية وجعلت المركز مؤهال لاستقبال زوار موسم
تعلاط في احسن الظروف.
إلى ذلك، وبجماعة هلالة، وقف السيد العامل والوفد المرافق له على وضعية تقدم أشغال الربط الطرقي بين أماوون
وتينز لواض و وهو مشروع طرقي هام رصد له غلاف مالي يقدر ب 7,12 مليون درهم ممول من صندوق التنمية القروية
في إطار برنامج التقليص من الفوارق المجالية والاجتماعية، وهو مشروع سيتم إنجازه على طول 7 كلم، ويراهن عليه
بشكل كبير لتحسين ولوج الساكنة المحلية إلى الخدمات الاساسية.
وفي نفس الاطار تم الوقوف على المراحل التي قطعها مشروع الربط بين الطريق الجهوية 105 والطريق الاقليمية
1900 ،وهو مشروع يدخل في إطار المجهودات المبذولة من طرف السلطات الاقليمية لاستكمال الشبكة الطرقية القروية
بالمناطق الاكثر خصاصا لتيسير ظروف العيش بهذه المناطق، وهو مشروع بلغت تكلفته اإلجمالية 3,10 مليون درهم،
وممول من قبل جهة سوس ماسة في إطار برنامج التقليص من الفوارق المجالية والاجتماعية.
وبجماعة إداوكنيضيف اطلع عامل الاقليم على مشروعين بمنطقة إغير إيفران يهمان تهيئة باحة الاستراحة على
الطريق الجهوية 105 ومشروع ترميم المخزن الجماعي المحصن “أكادير إيغير إيفران” الذي يعتبر من أهم المخازن
الجماعية بهذه الجماعة. وهما مشروعان نموذجيان رصد لهما غالف مالي يقارب 6 ماليين درهم لتثمين الموروث الثقافي
ودعم الدينامية السياحية بالمنطقة.
بعد ذلك تم الاطالع على مشروع إعادة بناء مقر الجماعة، وهو مشروع يدخل في إطار تعزيز البنيات الادارية
المحلية من خلال توفير مجال مناسب للعمل وتجويد الخدمات المقدمة للمرتفقين وعامة المواطنين، وقد رصد له غالف
مالي يبلغ 1,2 مليون درهم.
وبمقر دار الطالب والطالبة قدمت للسيد العامل شروحات حول مشروع توسعة هذه المؤسسة، والرفع من طاقتها
الاستيعابية، من خلال بناء جناح للتلاميذ الذكور على مساحة 306 متر مربع، وهو مشروع رصد له غالف مالي قدره 8,1
مليون درهم، ويراهن عليه بشكل كبير لتحسين الخدمات المقدمة من طرف هذه المؤسسة الاجتماعية لفائدة عدد من
المستفيدين.
وبهدف إطلاق دينامية اقتصادية واجتماعية بهذه المناطق الجبلية، اطلع عامل الاقليم بجماعة اداوكنضيف على تقدم
أشغال مشروع بناء وإعادة هيكلة السوق الاسبوعي خميس إداوكنيضيف، وهو مشروع اقتصادي واجتماعي متعدد األهداف،
تطلب اعتمادا ماليا قدره 5,14 مليون درهم في إطار شراكة بين الجماعة والمديرية العامة للجماعات الترابية وجهة سوس ماسة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...