إقليم ميدلت…… الاستثمار في البنى التحتية مستمر

الوطنية بريسكريم عرشاوي

في اطار الدينامية التنموية التي يعرفها إقليم ميدلت عبر مختلف الجماعات الترابية المكونة له، والتي تتجسد في استمرار تدفق المشاريع البنيوية و المهيكلة، التي من شأنها أن تكون رافعة لتنمية اقتصادية و اجتماعية حقيقية، عرفت عدة جماعات ترابية يوم الأربعاء 22 مارس 2023 زيارة لوفد إقليمي رسمي يترأسه السيد عامل الإقليم و يضم شخصيات عسكرية و أمنية و مدنية، حيث اعطى بالمناسبة انطلاقة انجاز مجموعة من المشاريع المتعلقة بالبنى التحتية والتجهيزات والطرق والتعليم.
فبجماعة أغبالو، أعطى السيد العامل انطلاقة أشغال توسيع وتقوية الطريق الإقليمية رقم 7315 الرابطة بين مركز أغبالو وايت واحي أوحقي بتكلفة اجمالية تفوق 8.4 مليون درهم ممولة من طرف المديرية الإقليمية للتجهيز والماء. و يضم هدا المشروع مجموعة من الأشغال، كأشغال التتريب وبناء منشآت التطهير وتوسيع وتقوية قارعة الطريق وإعادة بناء قنطرة على واد ملوية وأشغال معالجة وحماية محيط الطريق. ويهدف هذا المشروع الى تأهيل الشبكة الطرقية وتحديثها وعصرنتها وتسهيل حركة المرور وضمان انسيابيته وتحسين مؤشرات السلامة الطرقية وحماية محيط الطريق من الفيضانات.
وبالجماعة الترابية لتوفيت، أعطى السيد عامل الإقليم رفقة الوفد المرافق له انطلاقة أشغال مشروع التطهير السائل لمركز تونفيت، وهو مشروع مندمج لطالما كان مطلبا ملحا للساكنة المحلية والذي خرج الى حيز الوجود بفضل المجهودات المبذولة من طرف جميع المتدخلين بتكلفة اجمالية تقدر ب 66 مليون درهم، ممولة بالمناصفة من طرف وزارة الداخلية والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب قطاع الماء. وفي نفس السياق، أعطيت انطلاقة أشغال انجاز محطة معالجة المياه العادمة بغلاف مالي يفوق 8.6 مليون درهم. ويهدف هذا المشروع البنيوي الهام الى تأهيل مركز جماعة تونفيت باعتباره مركزا حضريا صاعدا عبر وضع بنية تحتية حديثة و عصرية قادرة على مواكبة التطور العمراني لهده الجماعة، بالإضافة الى حماية الموارد المائية من التلوث و حماية البيئة.

وبالجماعة الترابية أمرصيد، قام الوفد الإقليمي بزيارة لورش بناء الثانوية الإعدادية الزيتون بمركز بوعياش بتكلفة مالية اجمالية تفوق 14 مليون درهم، ممولة بالكامل من طرف المديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، صاحبة المشروع، الذي يعد لبنة أساسية في برنامج دعم الوحدات التعليمية في الإقليم عامة وبالعالم القروي على الخصوص، حيث اطلع الوفد على نسبة تقدم الأشغال بهذا الورش الدي يهدف بالأساس الى تشجيع التمدرس و محاربة الهدر المدرسي خصوصا في فئة الفتيات عبر استقطاب التلاميذ والتلميذات من اربع مجموعات مدرسية بجماعتي أمرصيد وميبلادن .
و في اطار برنامج التقليص من الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي، اعطى السيد عامل الاقليم انطلاقة انجاز مشروع بناء الطريق المؤدية الى دوار زريويلة انطلاقا من الطريق الإقليمية رقم 7316 بغلاف مالي يفوق 4.9 مليون درهم، ويهدف هذا المشروع البنيوي المهم الى تقليص الفوارق الاجتماعية و تعزيز البنية التحتية الطرقية وفك العزلة عن الساكنة القروية بالاضافة الى تحسين ظروف عيشها عبر تسهيل تنقلهم وادماجهم في محيطهم السوسيو اقتصادي.

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...