سطات : اللجنة الاقليمية تستعرض حصيلة المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

الوطنية بريسرشيد منوني/خالد بلفلاح
ترأس محمد لمويسي، عامل إقليم سطات بالنيابة ، يوم الخميس 18 ماي 2023 ، اللقاء التواصلي لتقديم حصيلة المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى الإقليم ، بحضور أعضاء اللجنة الإقليمية واللجن المحلية للتنمية البشرية وفعاليات اقتصادية واجتماعية وهيئات المجتمع المدني.
اللقاء الذي حضره مدنية وعسكرية ، كان فرصة للتعريف باهم المنجزات والمكتسبات التي عرفها الإقليم في إطار الاحتفال بالذكرى الثامنة عشر لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، والتي عرفت تمويل ما مجموعه 334 مشروعا بغلاف مالي يفوق 384 مليون درهم ،وهمت المشاريع المبرمجة خلال هذه الفترة مختلف المجالات التي حددتها المبادرة لتدخلاتها خلال هذه المرحلة في إطار برامجها الأربعة سواء فيما يتعلق بتدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا او مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة او تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب بالإضافة الى الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة .
حيث تم في اطار البنيات التحتية الأساسية ، انجاز 36 مشروعا لتزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب من خلال بناء سقايات وخزانات وصهاريج مائية وحفر وتعميق الآبار. وتروم المبادرة تزويد مجموعة من المناطق القروية بالإقليم بالماء الصالح للشرب وتمكين الساكنة من الولوج إلى الخدمات الأساسية المتعلقة بالتزود بالماء الشروب كحل استعجالي نظرا لاجتفاف مجموعة من الآبار وذلك بسبب توالي سنوات الجفاف الذي عرفه الإقليم .
وفيما يخص مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة فقد عرف إقليم سطات خلال هذه الفترة إحداث مجموعة من المراكز الاجتماعية منها 5 لتأهيل وتقوية قدرات النساء و2 للأشخاص المسنين و 4 مراكز لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة و3 مراكز لفائدة الأشخاص بدون مأوى، كما بلغ عدد المشاريع المنجزة في إطار برنامج تحسين الدخل و الإدماج الاقتصادي للشباب ما مجموعه 189 مشروعا بقيمة إجمالية تفوق 41 مليون درهم.
وبخصوص برنامج الدفع بالرأسمال البشري فقد تمت برمجة 409 وحدة للتعليم الاولي عبر تراب إقليم سطات واقتناء 46 حافلة للنقل المدرسي للحد من الهدر المدرسي، وتشجيع التمدرس بالعالم القروي وكذا 22 سيارة إسعاف ، وذلك من أجل تقريب الخدمات الطبية من ساكنة المناطق النائية.
ومن أجل محاربة الهدر المدرسي وتحسين ظروف تمدرس التلاميذ بالعالم القروي وتسهيل ولوج التلاميذ المنحدرين من المناطق القروية إلى المؤسسات التعليمية، تم بهذه المناسبة، تسليم مفاتيح 12 سيارة للنقل المدرسي على كل من جماعات الدار الشافعي والقراقرة وسيدي حجاج وكيسر وامزورة واخميسات الشاوية وأولاد سعيد وسيد محمد بن رحال واولاد شبانة ومزامزة الجنوبية وبني خلوك وامريزيك، وكلف اقتناء هذه السيارات من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مبلغا ماليا يناهز 4 مليون و 500 ألف درهم. ويدخل هذا المشروع في إطار برنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة.
وفي إطار برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، أشرف السيد محمد لمويسي، بنفس المناسبة ،على وضع الحجر الأساس لبناء مركز التربية والتكوين النسوي لفائدة الفتاة والمرأة بمدينة سطات، وذلك على مساحة تقدر بحوالي 1000 متر مربع و بغلاف مالي يناهز 4,2 مليون درهم ويتكون هذا المشروع من 8 قاعات للدراسة والتكوين ومكاتب إدارية وحضانة ومرافق صحية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...