تعزيزات أمنية مكثفة لإحتضان المؤتمر ال47 لقادة الشرطة العرب بطنجة

الوطنية بريس معاد الوهابي
تستضيف المملكة المغربية في مدينة طنجة، ابتداءا من صباح يومه الأربعاء 6 دجنبر الجاري، ولمدة يومين، المؤتمر السابع والأربعين لقادة الشرطة والأمن العرب، الذي سيشارك فيه كبار المسؤولين الأمنيين في مختلف الدول العربية فضلا عن ممثلين عن مجلس التعاون لدول الخليج العربية، المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول)، مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، الوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل، مشروع مكافحة الإرهاب والعدالة الجنائية، وكالة الاتحاد الأوروبي للتدريب على إنفاذ القانون، جهاز الشرطة الأوروبية، الاتحاد الأفريقي للتعاون الشرطي، جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية والاتحاد الرياضي العربي للشرطة.

وسيناقش المؤتمرعددا من المواضيع الهامة المدرجة على جدول الأعمال من بينها: استعمال التكنولوجيا الحديثة في الجرائم الإرهابية والجريمة المنظمة، آلية تنسيقية تشاركية بين البلدان العربية للتكفل بعلاج المصابين من رجال الشرطة، توصيات مؤتمرات رؤساء القطاعات الأمنية واجتماعات اللجان المنعقدة في نطاق الأمانة العامة خلال عام 2023م، وتقرير عن أعمال الاتحاد الرياضي العربي للشرطة لعام 2023م، وسيستعرض المؤتمر بعض التجارب الأمنية المتميزة لبعض الدول الأعضاء.

وسيتم خلال المؤتمر عرض الأعمال الفائزة في مسابقة الأفلام التوعوية التي تجريها الأمانة العامة سنويا في نطاق الجهود المبذولة للتوعية من الجريمة والوقاية من أخطارها.

وسترفع الأمانة العامة توصيات المؤتمر إلى الدورة المقبلة لمجلس وزراء الداخلية العرب لاتخاذ مايراه مناسبا بشأنها.
هذا و قد شهدت شوارع مدينة طنجة منذ الايام الماضية تعزيزات أمنية مكثفة ووحدات من فرق التدخل الخاصة في الشوارع والساحات وبالقرب من المنشأت الحيوية والسياحية بعاصمة البوغاز.
حيث انتشرت العشرات من هذه القوات الخاصة إلى جانب قوات الشرطة العمومية، وفرق التدخل السريع على طول كورنيش مدينة طنجة، وبالقرب من الميناء الترفيهي وميناء طنجة المدينة، ناهيك عن مقربة من قنصليات فرنسا وإسبانيا بوسط المدينة.

وعززت هذه المصالح الأمنية من تواجدها أيضا بالقرب من محطة القطار البراق، وقرب المطاعم العصرية والوحدات السياحية وبساحات المدينة الشهيرة، من قبيل «سوق برا» و«9 أبريل» و«سور المعكازين»، وكذا عدد من المدارات الكبرى بالمدينة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...