قريبا.. خدمة مجانية لتوفير الطاقة بطنجة

الوطنية بريسمعاد الوهابي
نظمت جمعية جيريس (GERES) في إطار مشروع «الخدمة المحلية للطاقة والمناخ (SLEC) “‏، أمس الاثنين بمقر جماعة طنجة، ورشة تحسيسية حول المعارف والمواقف والممارسات المرتبطة بالطاقة والمناخ.

و عرفت هذه الورشة التحسيسة مشاركة الجمعيات العاملة في مجال البيئة وكل الفاعلين والمهتمين بالمجال البيئي، عبر مجموعة من الأنشطة، قصد إنجاز خريطة العمل، عبر ملئ إستبيان لكل مشارك يتضمن الإجابة على مجموعة من الأسئلة الخاصة بالإستعمالات اليومية للطاقات المتجددة كالغاز و الكهرباء و وسائل النقل العمومية، وفق التغيرات المناخية التي تعرفها بلادنا في الٱونة الٱخيرة.

و قد تم إنجاز مشروع الخدمة المحلية للطاقة و المناخ من قبل مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة بتمويل من الاتحاد الأوروبي، حيث ستقدم هذه الخدمة عما قريب بشكل مجاني لساكنة طنجة، من خلال نصائح و إرشادات لتفادي مشاكل إرتفاع فواتير الكهرباء و الماء الصالح للشرب.

فالخدمة المحلية للطاقة والمناخ SLEC مستوحاة الطاقة و للمناخ SIEC‏ الطاقة والمناخ المحلية من مركز المعلومات بشفشاون؛ ووكالاتCIE و ALEC في أوروبا .

كما تعد الخدمة المحلية للطاقة والمناخ SLEC، بمثابة أداة ترابية ذات نفع عام متجسدة في مركز يضم فريق للعمل وموارد مضبوطة داخل بناية ناجعة طاقيا وصديقة للبيئة في كل من العمالات و الأقاليم الثمانية لجهة طنجة تطوان الحسيمة.

و حسب ممثلة جمعية جيريس، فإن المغاربة الأكثر إستهلاكا للغاز البوتان بنسبة 60 في المائة، و الثلاجة بنسبة 45 في المائة، ثم الإضاءة بنسبة 20 في المائة، و كذا التلفاز بنسبة 18 في المائة.

و تمارس هاته الجمعية حسب المتحدثة ذاتها، مجموعة من المهام، تلك المتعلقة بالتوعية و التعليم، المراقبة و التقييم و تقديم المعلومات و النصائح، التشبيك.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...