إطلاق المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بميدلت

الوطنية بريسمحمد الإدريسي

ترأس السيد المصطفى النوحي عامل إقليم ميدلت، أشغال اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية. يوم الاثنين 25 دجنبر 2023، بحضور السيد الكاتب العام لعمالة الإقليم و السيد رئيس قسم الشؤون الداخلية، و أعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، و كذا السادة رجال السلطة. رؤساء اللجن المحلية للتنمية البشرية.
وأبرز السيد العامل في كلمته خلال هذا اللقاء، أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة عرفت نقلة نوعية من خلال توجيه تدخلاتها نحو الجوانب اللامادية للتنمية البشرية، تنفيذا للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده الواردة في خطاب العرش يوم 29/07/2018 حيث قال حفظه الله ” … إطلاق المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بتعزيز مكاسبها و إعادة توجيه برامجها للنهوض بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة، و دعم الفئات في وضعية صعبة و إطلاق جيل جديد من المبادرات المدرة للدخل و لفرص الشغل “و أشار السيد العامل في هذا الصدد الى الحصيلة الجد إيجابية على المستوى الترابي حيث تم إنجاز خلال الفترة الممتدة بين سنتي 2019 و 2023 ، 553 مشروعا باستثمار مالي قدره 312,88 مليون درهم، استفاد منها
058 230 مستفيد و مستفيدة.
و بالرغم من الحصيلة الإيجابية يضيف السيد العامل في كلمته فإن واقع الحال لايزال يعرف بعض الخصاص الشئ الذي يتطلب منا المزيد من العمل.
بعدها تم تقديم عرض مفصل حول الحصيلة العامة وفق أربعة برامج، بحيث تم إنجاز 45 مشروعا باستثمارات مالية بلغت 89,66 مليون درهم، ساهمت فيها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمبلغ 84,46 مليون درهم استفاد منها 321 35 مواطن في إطار البرنامج الأول المتعلق بتدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية و الخدمات الإجتماعية الأساسية.
أما فيما يتعلق بالبرنامج الثاني المتعلق بمواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، فقد تم إنجاز 59 مشروعا و عملية، خصص له غلاف مالي يقدره 25,22 مليون درهم بتمويل كلي من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وبلغ عدد المستفيدين منه 955 10 مستفيد و مستفيدة.
وفي ما يتعلق ببرنامج تحسين الدخل و الإدماج الاقتصادي للشباب، تم انجاز 72 مشروعا رصد له غلاف مالي يقدر ب 20,753 مليون درهم، ساهمت فيه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ب 17,18 مليون درهم، استفاد منه ما يقارب 5400 شاب و شابة.
كما تم إنجاز 377 مشروعا بغلاف مالي يقدر ب 177,25 مليون درهم، استفاد منه 8831 طفل دون سن السادسة من العمر و 289 منصب قار لفائدة المربيين و 13 من المؤطرين في إطار البرنامج الرابع المتعلق بالدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة.
وقد همت هذه المشاريع مختلف المجالات من بناء للطرق و المنشآت الفنية و فتح المسالك الطرقية بالعالم القروي، بناء و تهيئة مراكز الاستقبال و تجهيزها و تخصيص منح لتسييرها، بناء و تجهيز دور الأمومة و اقتناء تجهيزات طبية و كراسي متحركة ، بناء منصة إقليمية للشباب و دعم المشاريع المدرة للدخل و خلق فرص الشغل للشباب، خاصة حاملي الشواهد الجامعية و دعم الحس المقاولاتي لديهم، و كذا بناء 264 وحدة للتعليم الأولي و اقتناء 45 حافلة للنقل المدرسي، بما يخدم دعم البنيات التحتية و الخدمات الإجتماعية الأساسية و مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة و تقريب الخدمات الصحية من المواطنين، و تحسين صحة الأم و الطفل و إدماج الشباب في سوق الشغل و تحسين مستوى معيشتهم و الرفع من دخلهم تماشيا مع الأهداف الأساسية للمرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تروم إلى تنمية الرأسمال البشري للأجيال الصاعدة.
بعد اختتام أشغال اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية أشرف السيد العامل و بحضور السيد الكاتب العام لعمالة الإقليم و السيد رئيس قسم الشؤون الداخلية، و السادة رجال السلطة و رؤساء المصالح الأمنية و كذا أعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بميدلت على توزيع شيكات الدعم المالي للشباب حاملي المشاريع بالإقليم والذي هم 14 من تعاونيات و شركات صغيرة جدا تفعيلا لبرنامج تحسين الدخل و الإدماج الاقتصادي للشباب بمبلغ اجمالي 3,027 مليون درهم، كما تم توزيع سماعات طبية على الأشخاص الذين يعانون من نقص في السمع في إطار برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة والذي هم 30 شخصا.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...