ودادية وادي الذهب السكنية بالمحمدية و الحلم المستحيل


  بات مشروع تجزئة وادي الذهب السكنية بالمحمدية لغزا غامضا انتظر منخرطوه قرابة 40 سنة، ينتظرون حتى ملوا من الانتظار، و بات حلمهم بالاستفادة من سابع المستحيلات، هناك من يلقي اللوم على مكاتب الودادية المتعاقبة على التسيير، و يتهمهم بمجموعة من التهم أهمها التزوير في الوثائق و عدم قانونية التدبير، الشئء الذي أدى إلى تأخر إذ لم نقل إيقاف المشروع.

طاقم الوطنية بريس انتقل إلى عين المكان لفتح تحقيق في الموضوع و الاستفسار عن سبب تأخير هذا المشروع السكني و فرز الحق من الباطل، لكنها ووجهت بإغلاق باب الحوار من طرف أعضاء الودادية خلال موعدين، و لم نجد سوى أحد ملاكي الأرض الذي أعرب عن استيلاء مكتب الودادية على أراضيهم بدون موجب حق، و أجرينا بعض الحوارات مع مستفيدين بالمشروع الفاشل.

الوطنية بريس تستقي لكم التحقيق التالي.

وانتظروا  قريبا تحقيقات معمقة في الموضوع.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...