” وليد العريان ” للوطنية بريس : الإتحاد الدولي للمواقع الإلكترونية “I.U.W ” طموحه كبير و يعمل جاهدا على تحقيق أهدافه




 

 

الوطنية بريس

 اضغط هنا لمتابعة باقي أخبار الحوار


في إطار سلسلة من الحوارات التي تقوم بها ” الوطنية بريس” مع مجموعة من الوجوه السياسية و الرياضية و الفنية و الجمعوية و صناع القرار ، تستضيف ” الوطنية بريس” وجه شبابي طموح و لذيه رغبة كبيرة في تحقيق الأهداف المرسومة ، مكافح ، و رجل المهام الصعبة و ذو أخلاق عالية بشهادة الجميع و صبور و ذو شخصية قوية و كريزمة فذة و يتعلق الأمر برئيس الإتحاد الدولي للمواقع الإلكترونية المصري ” وليد العريان ” ، و قد جاء الحوار كالتالي :

 

حاوره / عبد الحكيم الطالحي

 

من و هو الأستاذ ” وليد العريان ” ؟

وليد العريان مصري الجنسية مدرب دولي في مجالات الإعلام الرقمي والتنمية المستدامة حاصل على على الدراسات الفنية المتقدمة وكذا على منحة في مجال الإعلام الرقمي من المعونة الأمريكية و شاركت في العديد من الدورات التدريبية المعتمدة من نقابة الصحفيين المصرية ضمن برنامج USD الامريكي و شاركت في العديد من البرامج الدولية في مجال الإعلام الرقمي في كلا من الامارات – لبنان – تركيا و أقمت عددا من الدورات التدرببة الدولية في الإعلام المجتمعي في كلا من المغرب – الجزائر – تونس – مصر – السودان .

أولا كيف تأسس الاتحاد الدولي للمواقع الإلكترونية ؟

 أسسنا هذا الإتحاد سنة 2013 بعد مشاورات و إجتماعات في الموضوع و قررنا أن نأخذ هذه البادرة و تنطلق من بلاد أم الدنيا مصر التي تعتبر المحتضن لهذا الإتحاد ، و لنا العديد من الأنشطة أقيمت في العديد من الدول من شمال إفريقيا آسيا وإفريقيا الشرقية

وقد حصل الإتحاد الدولي للمواقع الإلكترونية مأخرا على قبول أوراق اعتماده ضمن إدارة المنظمات الغير الحكومية بالأمم المتحدة للحصول على الصفة الإستشارية وسيتم إصدار شهادة الإعتماد بشهر مايو 2018 .

 بصفتك رئيس الإتحاد الدولي للمواقع الإلكترونية ماهي أهداف هذا الإتحاد ؟

أهداف الإتحاد كبيرة و متنوعة بحيث عقد الاتحاد العديد من بروتكولات التعاون في مجال التدريب وحماية حقوق الملكية الفكرية مع أكاديمية الشروق للاعلام بجمهورية مصر العربية وقام الاتحاد بطرح مشروع جاري الانتهاء منه لحماية كافة المواقع الإلكترونية بمختلف أنواعها ما عدا المواقع الاباحية والمتطرفة والمناهضة للأرهاب لوضع ميثاق تحت مظلة الاتحاد للعمل بمعايير ، كذلك عقد الاتحاد برنامج دولي لمحو الامية الرقمية في كلا من مصر و العراق و تونس .

 ماهو السبب الرئيسي في بطئ بعض البرامج المنظمة من طرف الإتحاد الدولي ؟

 السبب الرئيسي في بطئ وثيرة بعض البرامج في بعض الدول هو ان الاتحاد يعمل بتمويل ذاتي و يحاول جاهدا العمل على تحسين كل ما يقدمه و يساهم به من أجل النهوض و تطوير المواقع الإلكترونية.

نظمتم مند تأسيس الإتحاد مجموعة من الندوات و الدورات التكوينية بعدد من الدول ، فهل يقتصر الإتحاد على التأطير و التكوين فقط ؟

 ولله الحمد حققنا عدة نجاحات بتنظيمنا لعدد من الملتقيات و أخرها تنظيمنا في أقل من شهر ملتقي ومؤتمر الأول في تونس والثاني في الأردن ونسبة الحضور للدول تجاوزت 23 دولة ما بين عربية إفريقية و أوروبية و آسيوية وجاري حاليا الانتهاء من مخيم سوف يدشن في شهر ديسمبر 2017 ببيروت ، الإتحاد الدولي لا يقتصر فقد على التأطير و التكوين بل يحاول جاهدا الإنفتاح على جميع الثقافات لتبادل الخبرات و بلورتها لتفعيلها و إخراجها لأرض الواقع .

  الإتحاد الدولي للمواقع الإلكترونية حقق الكثير من النجاحات ، ألا تفكرون في تشييد مقر للإتحاد ؟

 فكرة إنشاء الإتحاد الدولي للمواقع الإلكترونية كانت بدولة مصر و هناك تطورت الفكرة لتصبح مشروع في الواقع ، ويتوفر الإتحاد الدولي للمواقع الإلكترونية على ترخيص من مصر و تونس و السودان و مقره بمصر العربية .

 كلمة أخيرة ؟

 أشكر موقع الوطنية بريس المغربي الذي منحني هذه الفرصة للتواصل و إيصال فكرة و أهداف الإتحاد الدولي و أعد الجميع على أن نبدل مجهودات مضاعفة لتحسين أنشطتنا و كذا الإنفتاح على جميع الدول بدون إستثناء.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...