نهلة الحجري للوطنية بريس : المرأة العربية تحقق مكاسب وإنجازات نوعية في شتى المجالات

 

 

الوطنية بريس  عبد الحكيم الطالحي

 اضغط هنا لمتابعة باقي أخبار الحوار

حوار مع التونسية نهلة الحجري بمناسبة عيد المرأة‎

 

تعتبر نهلة الحجري من النساء اللواتي يتمتعون بشخصية قوية و كريزمة فذة و ثقة في النفس الشيء الذي جعلنا تحظى بثقة الإتحاد الدولي للمواقع الإلكترونية I.U.W و يعينها مسؤولة العلاقات العامة و الترجمة بالإتحاد ناهيك عن إنفتاحها و حبها لعملها و عشقها للعمل التطوعي ، نهلة أو وردة تونس تعمل في صمت بابتسامتها المعتادة و التي لا تفارق شفتيها تحاول أن تكون في المستوى الجيد و تعطي صورة إيجابية للمرأة التونسية بصفة خاصة و العربية بصفة عامة ، إلتقتها الوطنية بريس بمناسبة عيد المرأة الذي يصادف 8 مارس و أجرت معها الحوار التالي :

1 – من هي الأستاذة ” نهلة الحجري ” ؟

الأستاذة نهلة الحجري من الجمهورية التونسية مسؤولة العلاقات العامة و الترجمة بالإتحاد الدولي للمواقع الإلكترونية I.U.W و منسقة عامة لمبادرة عروبتي بتونس .

2 – بصفتك المسؤولة عن العلاقات العامة و الترجمة بالإتحاد الدولي للمواقع الإليكترونية I.U.W ، ماهو تقييمك لعمل الإتحاد ؟

الإتحاد الدولي يسير بخطوات ثابتة منذ تأسيسه بجمهورية مصر العربية حتى أصبح له فرع بتونس منذ خمس سنوات و الذي يميز عمل الإتحاد هو أننا نعمل بروح الجماعة بعيدا عن كل التوجهات السياسية أو الحزبية بل نحن أشخاص يسعون إلى نشر ثقافة العمل التطوعي الذي يعمل إلى تنمية و تطوير المجتمعات كذلك نعمل بفكر إبداعي يعتمد إعتمادا كليا على التمويل الذاتي و بصفتي مسؤولة العلاقات العامة بالإتحاد الدولي للمواقع الإلكترونية أسعى إلى وجود شركاء و إتفاقيات مع كيانات سواء كانت حكومية أو غير حكومية لها نفس التوجه الذي نسعى إليه .

3 – حققتم مجموعة من الأهداف في عدد من الدول ماهو طموحكم المستقبلي بالإتحاد ؟

الإتحاد الدولي للمواقع الإلكترونية I.U.W منذ تأسيسه إلى اليوم حقق عديد الأهداف التي كان يطمح إليها سواء هنا في تونس أو بقيه الدول العربية و نحن كاإتحاد دولي نستعد قريبا للحصول على الصفة الإستشارية بشكل رسمي من الأمم المتحدة فالطموحات أصبحت تنطلق نحو العالمية و هذا فخر لنا كذلك و نطمح أيضا إلى تواجد الإتحاد بكافة القارات الخمس و هذا الطموح مشروع .

4 – تتقلدين أيضا منصب المنسقة العامة لمبادرة عروبتي بتونس ، ماهي أهداف هذه المبادرة ؟

في البداية هذا فخر لي بأن أكون ممثلة لبلادي بمبادرة عروبتي التي تسعى إلى جمع كافة الدول العربية من أجل المحافظة على العادات و التقاليد بكافة الدول العربية ، و بخصوص الصفة التي تحصلت عليها كمنسقة عامة لمبادرة عروبتي بالجمهورية التونسية فأنا في مرحلة إعداد الكوادر التي تستحق أن تكون معنا من كافة الولايات التونسية و تسعى مبادرة عروبتي إلى نشر ثقافة العمل التطوعي من خلال إقامة ورشات تدريبية في شتى المجالات على أيدي مدربين من الدول العربية بالإضافة إلى القيام بفعاليات و ملتقيات لتعرف على ثقافة الغير .

5 – ماذا يمثل يوم 8 مارس لـ ” نهلة الحجري “

كإمرأة تونسية و عربية أصبح يوم 8 مارس يمثل لي على الوجه الشخصي مناسبة كبيرة يتم الإحتفاء بالمرأة و بالدور الهام الذي تلعبه في جميع المجالات و يبين كذلك أن المرأة التونسية و العربية بصفة عامة أصبحت تتمتع بحقوق و حريات تجعلها حاضرة في جميع المجالات .

6 – كيف تجدين المرأة العربية في رأيك ؟

المرأة العربية اليوم أصبحت فاعلة في مجتمعها أي لم يعد بالإمكان إلغاء المرأة أو إقصاءها و هذا أكيد فخر لكل إمرأة عربية ، و أقول على أن المرأة العربية ظلت محور إهتمام وتقدير الكل، لتصل إلى ما هي عليه اليوم وتكون عنصرا فاعلا يقف مع الرجل جنبا إلى جنب في جميع المناصب وقطاعات العمل ، ناهيك عن تحقيقها لمكاسب وإنجازات نوعية في شتى المجالات .

7 – ماهي المعيقات التي يمكن أن تواجه المرأة العربية للوصول إلى مراكز القرار ؟

هذا شيء طبيعي أن تواجه المرأة بعض المعيقات لكي تصل إلى مراكز القرار من بينها الإحتقار الممارس إتجاهها كما يعتبرونها الأخرون لا تستطيع أخذ القرار بمفردها لكن كل هذا زاد من حماس المرأة و تقدمها و اليوم أصبحنا نشاهد عديد النساء في مراكز القرار و هذا يحتسب للمرأة أينما كانت .

8 – هل تؤيدين تخصيص يوم واحد عالمي للإحتفال بهذا اليوم ؟

شخصيا أعتقد ان كل يوم هو يوم إحتفال بالمرأة لما تقدمه من إضافات سواء في حياتها الشخصية مع عائلتها أو في حياتها العملية .

9 – كلمة أخيرة للنساء العربيات بمناسبة عيد المرأة ؟ .

بمناسبة عيد المرأة أريد أن أقدم وردة حب و شكر لكل إمرأة في العالم تقديرا لها على ما تقدمه اليوم من جهد من أجل النهوض أكثر بالمجتمعات و تقدمها و تطورها فتحية لكل إمرأة أينما كانت .

 

 

الوطنية بريس  عبد الحكيم الطالحي

 اضغط هنا لمتابعة باقي أخبار الحوار


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...