بحضور بنعبد الله قطاع المحاماة للتقدم والاشتراكية يعقد مؤتمره التأسيسي وينتخب لبنى الصغيري منسقة


 


الوطنية بريس  مليكة واليالي

اضغط هنا لمتابعة باقي الأخبار الوطنية


 

في جو من النقاش المسؤول، وتحت شعار “المحاماة رهانات وآفاق”، انتخب قطاع المحاماة لحزب التقدم والاشتراكية، الذي نظم بدار المحامي مؤتمره التأسيسي، امس الجمعة، الأستاذة لبنى الصغيري منسقة وطنية للقطاع، وتميز المؤتمر بحضور نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، وافتتاحه له، مشيرا في كلمة الافتتاح، إلى أن هذا القطاع متميز ويدخل في صلب اهتمامات الحزب، وإيمانه العميق بالرهانات المفروضة في مجال العدالة الاجتماعية والقضاء، إلى جانب الإسهامات القوية والمشرفة للمحامين عموما والمنتمين للتقدم والاشتراكية على امتداد عقود رافقت محطات مهمة من تاريخ المغرب، والموسومة بالنضالات من أجل التغيير وتحقيق العدالة الاجتماعية، وعرج الأمين العام في سياق كلمته الافتتاحية للمؤتمر، على مجموعة من القضايا والانتظارات، التي يسعى الحزب جاهدا لتحقيقها متحدثا عن مقاربات أساسية لإعطاء نفس جديد، لترسيخ البناء الديمقراطي والحاجة لبناء نموذج تنموي جديد يستلزم تفكيرا عميقا، وقررات شجاعة جديدة لتوجيه الاقتصاد ومحاربة الهشاشة، ويتبنى تدبيرا سليما للديمقراطية، استنادا للحكامة الجيدة والجهوية، وبلورة مضامين تنسجم ودستور البلاد، في الشق المتعلق بالعدالة والمساواة بين المواطنين من الجنسين في كافة المجالات، هذا وتطرق بنعبد الله، أيضا، إلى مستجدات القضية الوطنية مؤكدا على ضرورة تقوية الجبهة الداخلية، ومشيرا إلى مبادرة قوية للحزب لمناصرة قضية وحدتنا الترابية سيتمخض عنها بيان العيون.

 

حضور وآفاق وانتظارات

عرف المؤتمر التأسيسي للقطاع، الذي، أدار النقاش فيه، وسهر على لجنته التحضيرية، أحمد سالم لطافي، عضو الديوان السياسي للحزب، أيضا، حضور رشيدة الطاهري، عضوة الديوان السياسي، وخالد الناصري عضو الديوان السياسي، إلى جانب حضور النقيب عبد العزيز بنزاكور، وثلة من المحامين والمحاميات، على رأسهم الأستاذ رشيد منير، والأستاذ هشام بوعنان، رئيس جماعة مارتيل، والأستاذ سفيان بلمقدم، كاتب الفرع المحلي لقطاع المحاماة بمراكش، وتناول هذا المؤتمر التنظيمي، مجموعة من الأبعاد والآفاق والاكراهات، التي تعرفها مهنة المحاماة، فضلا عن الرصيد الثقافي والمعرفي والنضالي لمحامين بصموا تاريخ المهنة بعطاءاتهم ونضالاتهم المشرفة من بينهم المحاميين الراحلين محمد أنيق، وحميد الحبابي، وفضلا عن الجانب التنظيمي، تطرق المؤتمر إلى انتظارات القطاع الحيوية، وجزءا من ملامح استراتيجيته المستقبلية الهادفة إلى تحقيق العدالة الاجتماعية والتقدم والحداثة، على درب النضالات التاريخية للتقدم والاشتراكية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...