أعمال تخريبية تطال منشئة ONEP بسيدي إفني



الوطنية بريس
  الحسين أدراق
اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار الجهات

 


 

استفاق ما يزيد عن 600 أسرة بالمركز القروي لجماعة إبضر بإقليم سيدي إفني والدواوير المجاور للمركز على حادث تخريب مضخة البئر الوحيد التابع لشركة المكتب الوطني للماء الصالح للشرب الذي يــُزود أزيد من 600 أسرة، وتسيره جمعية إبضر للماء الصالح للشرب. وهو ما حرم الساكنة من الاستفادة من الماء الشروب إلى حين إصلاح العطب والتحقيق في الموضوع.

هذه الأعمال التخريبية، جاءت مباشرة بعد فشل الجمعية في تجديد مكتبها وتمرير تقاريرها الأدبية المالية في جمع عام عقد نهاية الأسبوع الماضي، بسبب تبادل الاتهامات بين المنخرطين والمكتب المسير للجمعية، وذلك باتهام المكتب المسير باختلاس مبالغ مالية كبيرة من ميزانية الجمعية، وصل الحد بالأعضاء إلى تبادل الاتهامات والسب، ما دفع بالسلطة المحلية إلى تأجيل الاجتماع إلى أجل غير مسمى.

هذا،وذكرت إحدى المواقع الإلكترونية بأن الجمعية تقدمت بشكاية في الموضوع إلى المصالح الأمنية والسلطات المحلية لاتخاذ الواجب وإجراء تحقيقات في الموضوع، للوقوف على حقيقة العمل التخريبي الذي حرم الساكنة من هذه المادة الحيوية وما لذلك من تأثير سلبي على حياة المواطنين.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...