سيطرة رئيس جماعة مشرع العين بتارودانت على مياه المنطقة بطرق غير مشروعة

يسقي رئيس جماعة مشرع العين باقليم تارودانت المنتمي لحزب العدالة والتنمية، ضيعته المتواجدة بدوار عين المديور بطرق ملتوية وغير مشروعة، وبشكل غير قانوني، من مشروع جمعية تحوزينت للمياه المخصصة للأغراض الزراعية المتواجدة بدوار أكفاي بنفس الجماعة، رغم تواجدها خارج الحوض المائي للجمعية السالفة الذكر.

فحسب مصدر جريدة “هوارة44” فان جمعية تحوزينت للمياه المخصصة للأغراض الزراعية تمنح بشكل تضامني حصص مائية لجمعية الخير للماء الصالح للشرب بدوار عين المديور، نظرا للنقص الحاد الذي تعرفه هذه الجمعية الأخيرة في هذه المادة الحيوية، وعجزها عن توفير الماء الصالح للشرب لمنخرطيها، ولكن مع مرور الأيام يتبين أن جزء مهم من تلك الحصص يذهب الى ضيعة رئيس الجماعة المخضرة، في منطقة أصابها الجفاف نتيجة ندرة المياه الحوفية، وبطرق ملتوية وغير مشروعة، مستفيدا من غض أعضاء مكتب جمعية الخير للماء الصالح للشرب الطرف عنه لكونهم ينتمون الى نفس التوجه السياسي الذي ينتمي اليه، وكما يقع ذلك بعلم من رئيس جمعية تحوزينت وأمين مالها، وذلك ما ألحق أضرارا جسيمة بالفلاحين منخرطي جمعية تحوزينت بدوار أكفاي، خصوصا الذين استفادوا من مشروع السقي بالتنقيط، حيث تراجعت الحصة التي يستفيد منها كل فلاح من ساعة ونصف يوميا الى 40 دقيقة ، وذلك أثرعلى جودة انتاجهم من الحوامض وتسبب في تقلصه، وأدى إلى عجز الفلاحين المتضررين عن تسديد ما بذمتهم من ديون تجاه المؤسسات العمومية وغير العمومية، وحسب نفس المصدر فان سياسة غض الطرف عن هذه الخروقات ممكن تتسبب في فشل مشروع السقي بالتنقيط الذي استتمرت فيه أموال طائلة من طرف وزارت الفلاحة، وذلك يلزم المدير الجهوي للاستثمار الفلاحي وكذا الجهات المختصة بفتح تحقيق في الموضوع.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...