فاجعة جديدة تحصد خسائر في الأرواح بأكادير




الوطنية بريس – علي بن حسينة

اضغط هنا لمتابعة باقي أخبار الحوادث

 

وقعت حادثة صباح هذا اليوم وصفت بالمأساوية شمال أكادير وبالضبط منطقة تدارت أودت بخسائر بشرية ويتعلق الأمر بضحيتن إضافة إلى ما يقارب 45 جريحا وهذا كله عبر حافلة مهترئة لنقل العمال إلى مقرات عملهم بالشركة المشغلة، كما أكدت مصادر من عين المكان أن الحادث وقع عندما فقد السائق السيطرة على الحافلة جراء خروجها عن مسارها، وأدى تأخر وصول الإسعاف إلى زيادة في عدد الجرحى.

و أفاد مراسل الوطنية بريس بأن العشرات من النساء خرجن بذات المكان في وقفة إحتجاجية بمسرح وقوع الحادث، على خلفية هذا الحادث المأساوي و كذا إحتجاجا على الظروف الغير المؤمنة لنقل العمال و العاملات بالمنطقة، وطالبت المحتجات الجهات المسؤولة بفتح تحقيق في هذا الحادث الأليم، و كذا تحسين شروط الإشتغال و تنقل العاملات.

وفي موضوع ذي الصلة، يعيش مستشفى الحسن الثاني في نفس الأثناء حالة من الإستنفار الكبير بسبب ظروف علاج المصابين، وذلك بسبب إضراب الأطباء.

وتأتي هذه الإحتجاجات يوما واحدا فقط قبل إحتفال العمال بعيدهم العالمي.

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...