حزب العدالة والتنمية يدافع عن مصالح شركة فكتاليا للنقل الحضري ويعتبر جلبها لأسفي انجازا استثنائيا

الوطنية بريس _ الكوشي مرشال

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار جهات

 

لا زالت مشاكل شركة فيكتاليا للنقل الحضري تطرح خلال دورات المجلس البلدي لأسفي منذ قدومها، بداية بإحتجاجات العمال ومرورا بإقصاء فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وحرمانهم من مجانية النقل، بالاضافة الى مشاكل الشركة مع موظفي القطاع الخاص الذين عبروا في اكثر من مرة عن استياءهم وتذمرهم من رفع قيمة الاشتراكات الشهرية بالنسبة للموظفين. هذا في الوقت الذي يدافع فيه الحزب الحاكم عن مصالح الشركة الاسبانية التي فوض لها تدبير قطاع النقل الحضري بالمدينة رغم كونها شركة صغيرة لا تتوفر الى على بضع عشرات من الحافلات، كما ان تجربتها تبقى متواضعة في تسيير النقل الحضري

ان تسليم قطاع النقل الحضري الجماعي ذي الحساسية البالغة، إلى شركة صغيرة بدون تجربة يعد مجازفة غير محسوبة العواقب، لا يبتغي منها حزب العدالة والتنمية بآسفي سوى حفظ ماء الوجه خاصة بعد ان فشل في الوفاء بأغلب الوعود التي قطعها بعد فوزه بالانتخابات وصمته على العديد من التجاوزات والخروقات التي اساءت ولا زالت تسيء لصالح العام للمدينة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...