المحمدية – مدينة عريقة طالها التهميش لسنين..



الوطنية بريس
 – عمر إشو 

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار جهات

أصبحت مدينة المحمدية حاليا تعاني بصمت في ظل جمود تام للمسؤولين . هل هذا راجع لغياب عامل الكفاءة أو غياب عامل التسيير . 

المشاكل التي تعاني منها مدينة المحمدية حاليا من بينها:

وزارة الشباب و الرياضة

– ملاعب القرب و دور الشباب

-الرفع من قدرات الفاعلين الشباب

– ملاعب الأطفال

توقيف الأشغال في ملعب البشير حيث كان الملعب جاهز تماما

وزارة الصحة

– المستشفى الإقليمي

-عدم وجود وحدة طوارئ متكاملة مما يتسبب في الكثير من الوفيات

– النقص الكبير في عدد الأطباء

وزارة التجهيز و النقل

– توقيف الأشغال في قنطرة المصباحيات لشهور دون معرفة الأسباب.

– مدينة الزهور سابقا و الآن حفر في كل مكان و تراكمها في جل شوارع المدينة .

-فقدت المحمدية بريقها، وغابت جاذبيتها، بعد سنوات من الإهمال

وزارة البيئة

-تراكم مشكل الأزبال و النفايات بكثرة في الآونة الأخيرة ،نلاحظ غياب تام

للشركة المكلفة بالأزبال.

-لاحظنا في الآونة الأخيرة في مواقع التواصل الاجتماعي تفشي ظاهرة السب و القذف أصبحنا نحتل المراتب الأولى…الغريب في الأمر هو غياب المقاربة التشاركية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...