المديرية الإقليمية لقطاع التربية الوطنية بمكناس تنظم الملتقى الإقليمي الثاني للأطفال في وضعية إعاقة





الوطنية بريس
 – زهير أخزو 

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار جهات

بمناسبة اليوم العالمي للإبداع، نظمت المديرية الإقليمية لقطاع التربية الوطنية بمكناس، الملتقى الإقليمي الثاني للأطفال في وضعية إعاقة، تحت شعار: “معا نتحدى الإعاقة”، وذلك يوم الخميس 02 ماي الجاري، بالمركب الثقافي الفقيه المنوني.

وفي كلمة له بالمناسبة ذكر السيد عبد القادر حاديني المدير الإقليمي بحق هاته الفئة من الأطفال في الدمج في المجتمع وبالأخص في المدرسة، كما نوه بالجمعيات المختصة المشاركة والنشيطة المساهمة في صنع الفرحة على محيا هذه الفئة وكذا بآباء وأمهات التلاميذ وكافة المؤطرات والمؤطرين في هذه التظاهرة، ورئيس المصلحة ورؤساء المكاتب بالمديرية. وأكد على ضرورة إعطاء هؤلاء الأطفال فرصة للتواصل مع الرأي العام، و تمكينهم من إيصال رسالة مفادها أنهم يختزنون داخلهم طاقات هائلة لا تختلف عن باقي الأطفال وربما يتفوقون عليهم.

وبخصوص الملتقى في حد ذاته، فقد اعتبره السيد المدير الاقليمي وسيلة لتصحيح بعض التصورات والأخطاء السائدة وتحفيز باقي المتدخلين والشركاء والمسؤولين من أجل الاهتمام أكثر بهذه الفئة من أجل دمجهم وتمكينهم من كافة حقوقهم المشروعة التي يضمنها الدستور المغربي والتي تؤكد عليها الخطب الملكية السامية وتوجهات الدولة.

وقد تميز الحفل بتقديم عروض مسرحية ولوحات فنية وموسيقية من أداء أطفال هذه الفئة والجمعيات المؤطرة لهم.

وقد قام السيد المدير الإقليمي بزيارة لمعرض الرسم والأعمال التشكيلية التي أبدعتها أنامل الأطفال في وضعية إعاقة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...