درك بومية متواطؤ مع رئيس عصابة مختصة في النصب والإحتيال




الوطنية بريس 
عزيز أحنو 

اضغط هنا لمتابعة باقي أخبار قضايا ساخنة

تعرض فلاح متاجر بالمواد الفلاحية بمنطقة أغبالو لعملية نصب واحتيال من طرف عصابة مختصة ، حيث قام ببيع مواد فلاحية واسمدة لبعض الأشخاص استقدمهم العقل المدبر للعصابة بمبلغ يفوق ال70 مليون سنتيم ، مقابل شيكات بدون رصيد ، وكذا استقدام شخص آخر ادعى أنه مستثمر بالخليج ودركي يعمل حاليا بالعيون ، وقد اكتشف الضحية (اد با ) أن مجموعة الأشخاص الذين نصبوا عليه تربطهم صلة وطيدة بالعقل المدبر ، مما دفع بالضحية إلى تقديم شكاية لدى النيابة العامة بميدلت حيث تمت محاكمتهم و الحكم على أغلبهم بالسجن والغرامة ، إلا أن العقل المدبر ورغم إدانته لازال حرا طليقا ويتجول بمركز بومية ، مع العلم أن هذا الشخص معروف بسوابقه في النصب والإحتيال والمتاجرة بأرزاق العباد ، مما يطرح معه أكثر من سؤال ، هل تعليمات النيابة العامة يتم تجاهلها من طرف درك بومية ؟ لماذا تم تجاهل القضية من طرف درك بومية رغم أن القضية يشارك فيها دركي بصفوف درك العيون بالصحراء المغربية ؟

ليبقى الضحية يواجه الضياع و الخسارة دون أن تحرك الجهات المعنية القضية وانصاف البسطاء .

جدير بالذكر أن القضية أدرجت باستئنافية الراشيدية والعقل المدبر لازال حرا طليقا ، فيما بعض أفراد العصابة يقضون العقوبة السجنية والحجز على بعض ممتلكاتهم ..


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...