تأجيل قضية النصب و الاحتيال لمدير مجموعة مدارس التعليم الخاص بالمحمدية إلى غاية 15 من الشهر الجاري


الوطنية بريس  مصطفى مرزاق   

اضغط هنا لمتابعة باقي أخبار قضايا ساخنة

أجلت المحكمة الابتدائية بالمحمدية، حكمها في قضية مدير مجموعة مدارس التعليم الخاص “س.ش” المتابع  فيها باختلاس ثلاثة ملايير و ستمائة مليون سنتيم من وكالة بنكية إلى غاية 15 ماي الجاري.

و قد عرفت الجلسة و هي الثالثة التي انعقدت ظهر يوم الأربعاء والتي دامت حوالي ساعتين، تناقضات أقوال المتهم بين الاعتراف تارة و النكران تارة أخرى، حيت حاصر كل من رئيس الجلسة ودفاع الوكالة البنكية وممثل النيابة العامة الظنين في دوامة بأسئلتهم الدقيقة، حيث كانت كفيلة باعتراف المتهم بالمنسوب إليه.

وكان دفاع الوكالة البنكية قد أدلى لهيئة المحكمة بأحكام اعتبرها بمثابة سوابق، أربعة منها جنحية (حكم فيها المتهم بالسجن من ستة أشهر إلى سنة سجنا موقوفة التنفيذ) و أخرى حكم عليه بسنة سجن نافذة، بالإضافة إلى حكم مدني مشكل من عملية نصب تعرضت إليه إحدى المعلمات التي تعمل معه، بحيث لم يلتزم بأداء و اجب شقتها اقتناها منها و حولها بإسمه دون استخلاص واجب الشراء.

أما ممثل النيابة العامة فتشبت بتشديد العقوبة وطالب من رئيس الجلسة من إبقاء المتهم رهن الاعتقال إلى حين إنتهاء المحاكمة وذلك لخطورة الأعمال الجرمية، لتحدد هيئة المحكمة يوم 15 ماي الجاري كتاريخ لصدور الحكم.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...