المحمدية – غياب ملاعب القرب جعل جل الأطفال والشباب يزاولون كرة القدم في الأزقة والشوارع



الوطنية بريس
 – عمر إشو

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار جهات

 

تحولت مدينة المحمدية التي كانت لها مكانة و رتبة في مجال كرة القدم و كانت تلد لاعبين كبار استفاد منهم المنتخب الوطني،و أصبحت مدينتنا محرومة حاليا من أبسط الأشياء و منها ملاعب القرب.

مدينة المحمدية تعرف نقصا كبيرا في المرافق العمومية منها الملاعب الرياضية ،الحدائق ،المنتزهات …….

ماهي الطرق الهادفة للاستثمار طاقات الشباب و منحهم فرص لتفجير طاقاتهم في جميع الميادين لإبراز حضورهم لمستقبل البلاد ؟؟

كما تساهم ملاعب القرب في التنفيس و التنشيط عن الشباب و الأطفال و فسح لهم المجال لتفجير طاقاتهم و الابتعاد عن الانحراف و الإدمان.

متى يستيقظ المغمى عليهم من سباتهم؟ مدينة المحمدية بحاجة للالتفاتة من المسؤولين و أخذ الأمر بجدية و واقعية ،أصبح جل الشباب في خبر كان نتيجة الإدمان.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...