يوم تم حلق رؤوس فنانتين بخنيفرة ..



 


الوطنية بريس
 – عزيز أحنو
اضغط هنا لمتابعة باقي الأخبار الفنية

 

لازال الرأي العام الخنيفري يتذكر أيام علي كبيري العامل السابق الذي قال بالحرف للباشا ( حسن ليهوم ) ، وتعود أحداث القضية إلى عدة سنوات لازال الرأي الخنيفري يتذكر أطوارها ، في ليلة من الليالي طلب العامل علي كبيري من الفنان بوعزى العربي أن يكلف مجموعة من الفنانين لإحياء مناسبة وطنية بأكادير والمشاركة في الإحتفال بأكبر قصعة الكسكس ،تم طرق أبواب الفنانات واحدة تلو الأخرى بجميع احياء خنيفرة ، فتم تسخير أعوان السلطة من شيوخ ومقدمين لجمع جميع الفنانات اللائي يتجولن من أجل إجبارهن على السفر قسرا لإحياء حفل أكبر قصعة الكسكس ، تم إجبار فنانتين آنذاك للذهاب مع مجموعة بوعزى العربي ، غير أن هتين الأخيرتين كانتا ملتزمتين بإحياء حفل عرس بل وتسلمن عربونا على ذلك ، وحتى تفيا بوعدهما فقد سافرتا ليلا لإحياء العرس ، الشئ الذي إعتبره القائد والباشا تمردا على السلطة ، وتم إغلاق بابهن بإحكام وعند عودتهن تم إستدعاءهن لدى باشوية خنيفرة ، حيث أعطيت أوامر من العامل علي كبيري بحلق رؤوسهن ( حسن ليهوم ) فقام الباشا آنذاك بحلق رأس شابتين في مقتبل العمر مما خلق إستياء كبيرا لدى الساكنة المحلية .والفنان الخنيفري.

بعد ذلك تم تفجير القضية التي بلغ مداها إدريس البصري والذي أمر بإستدعاء الجميع العامل علي كبيري (أو علي بووسيد ) والباشا والقائد ثم الفنانتين اللتين تم حلق رؤوسهن ، أمام البصري الذي امر السيدتين بالجلوس فيما وقف المسؤولون لمدة تجاوزت الثلاث ساعات ، وبعد الإستراحة تمت المناداة على الكاتبة التي بدأت تكتب ما ينطق من لسان كل واحد وقد نكر العامل أنه أعطى الأوامر لحلق الرؤوس ، وبعد البحث والتدقيق في النازلة تم تعويض الفنانتين بمبلغ مالي زهيد مقابل السكوت آنذاك ، فيما تم عزل المسؤولين المحليين عن مهامهم ، غير أن ايادي خفية كانت قد تدخلت لإرجاع العامل علي كبيري لعمله فيما تم تطبيق المسطرة على القائد والباشا .

جريمة حلق رؤوس الفنانتين بخنيفرة لازال يعد وسمة عار على جبين السلطة المحلية التي أهانت الفنانة كإمرأة والتي لازال موضع نقاش وجدال داخل الأوساط الفنية ، جمعيات حقوقية تعتزم إحياء الملف لإستنكار هذا العمل الدنئ في حق المرأة الأطلسية الأمازيغية ، والتي كان بطلها عامل ذو أصول أمازيغية ، لاسيما وأن جميع القوانين والمواثيق تدين العنف ضد المرأة


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...