جمعية داء السكري والضغط الدموي تنظم قافلة طبية لفائدة الساكنة المحلية بإقليم خنيفرة



الوطنية بريس
 – عزيز أحنو

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار أعمال جمعوية

بتنسيق مع اتحاد جمعيات داء السكري بجهة بني ملال خنيفرة ، لفائدة ما يزيد عن 400 شخص وعلى مدى يومين 6و 7 يوليوز 2019 بتيغسالين المركز ، جموع المواطنين توافدت على مقر الهلال الأحمر المغربي، منذ الصباح في جو منظم للإستفادة من الخدمات الطبية المجانية فيما يخص داء السكري والضغط الدموي وكذا فحص مرضى العيون وتتبع ملفاتهم ، ثم الكشف عن بعض المرضى بالطب العام ، الجمعية وحسب ما جاء على لسان رئيسها السيد أقشحون ، دأبت على تقديم الرعاية الصحية للقرى والمناطق النائية مجانا ، و رفع الوعي الصحي لدى السكان القرويين ، وكذا بث روح التعاون والتضامن بين أفراد الفريق الطبي المشرف ، من أجل النهوض بالمستوى الصحي، ونشر ثقافة الإرشاد والتوعية بمخاطر الأمراض المزمنة ، حيث يتعذر على أغلبية السكان تحمل تكاليف العلاج ، وبالتالي تمكينهم من عيش حياة صحية كاملة .

النشاط الطبي الذي تم تنظيمه اليوم تحت إشراف أطباء متطوعين ، و بحضور عناصر الدرك الملكي و القوات المساعدة لحفظ النظام وحماية امن وسلامة المواطنين حتى تمر العملية في أحسن الظروف ، جاء ذلك في اطار الأنشطة التي تقوم بها الجمعية ، لتوعية الساكنة بتيغسالين بخطورة داء السكري المزمن والضغط الدموي ، القاتل الصامت ، وكذا تحديد نوعية مرض العيون بالنسبة للزائرين الراغبين في تشخيص مرض الجلالة والضفر و تصحيح البصر ، ليتم بعد ذلك اتخاذ القرارات بإجراء العملية أو تقديم الأدوية الخاصة بذلك، و لتخفيف الضغط على المراكز الإستشفائية التي تعاني من النقص الحاد في الأطر الطبية والتجهيزات. الطب العام كان حاضرا بقوة للنظر في معاناة الساكنة القروية من طرف أطر طبية متمكنة والتي تعتمد الإنصات والتعامل الحسن مع مكونات الساكنة القروية .

تبقى الوقاية أفضل من العلاج للحد من الأمراض المزمنة والخطيرة التي قد تودي بحياة البشر في أي لحظة .

جمعية داء السكري والضغط الدموي بتيغسالين وعبر نشاطها الطبي امس واليوم جاء بهدف التقليل والحد من معدلات الإصابات من هذه الأمراض نظرا لتأثيرها السلبي المجتمع والتنمية البشرية .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...