اختتام فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان اجدير ايزوران على ايقاعات الفنان العالمي الدوزي تحت شعار: (التراث اللامادي الأمازيغي رافعة لاستدامة التنمية)



الوطنية بريس
 – أسماء عازم
اضغط هنا لمتابعة باقي الأخبار الفنية

 

 

اختتمت أمس السبت ، بأمسية فنية مميزة فعاليات الدورة الثالثة للمهرجان اجدير ايزوران. وشهدت، خلال هذه الأمسية، منصة “ساحة الكورس بخنيفرة” العديد من العروض الموسيقة لفنانين ومجموعات موسيقية محلية أتحفت سكان وزوار مدينة خنيفرة التي تسعى، من خلال هذه التظاهرة الفنية، لتعزيز ديناميتها السياحية والثقافية عبر إبراز مؤهلاتها الطبيعية والإقتصادية والبشرية.

ويتعلق الأمر بمجموعات “ميمون الخنيفري”، “حمدالله رويشة والفنان رفقة مجموعة “جمال” و”عابد الزرهوني” حيث قدموا مجموعة من الأغاني التراثية مزج فيها بين العيطة وأغاني الراحل “محمد رويشة” الشهيرة والفنانة “عائشة مايا” الذين اهتزت لهم خلال هذه الأمسية، عشاق الموسيقى القادمين من مناطق مختلفة بإقليم خنيفرة ومن مدن أخرى مجاورة.

وأشاد كل المنظمين والمشاركين رفقت جمعية أجذير إيزوران للثقافة الأمازيغية و بشراكة مع وزارة الثقافة والاتصال، وبدعم من عمالة خنيفرة والمجلس الإقليمي لخنيفرة ومجموعة الجماعات الأطلس والمجلس الجماعي لخنيفرة والمجلس الجماعي لأكلمام أزكزا، على نجاح هذه الدورة حيث قدر الجمهور الذي حضر مختلف فقرات المهرجان بالآلاف.

ويرمي مهرجان اجدير ايزوران ، الذي تنظمه جمعية اجدير ايزوران للثقافة الامازيغية ، إلى تعزيز وتثمين الإمكانات الاقتصادية والطبيعية والسياحية للمنطقة، وإبراز ثراء وتنوع التراث اللامادي المغربي وانفتاحه على باقي ثقافات العالم.

وعرف هذا المهرجان، الذي أصبح حدثا مهما بالنسبة لعشاق ومحبي الموسيقى ، مشاركة نخبة من الفنانين المغاربة مالفنان الدوزي، وزكريا غفولي والشاب ماري واري وتشنويت ، إلى جانب فرق فلكلورية محلية.

وتضمن برنامج المهرجان أيضا قراءات شعرية، والندوات ثقافية بفضاء اجدير وبقاعات الاجتماعات بالعمالة .كما اختتم بإطلاق شهوب اصطناعية على صوت تموايت للفنانة عائشة مايا


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...