جمعية القلب الأخضر للبيئة والتنمية تُدخل السعادة على 120 طفل من أبناء العالم القروي


 

 

الوطنية بريس  محمد زريزر

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار أعمال جمعوية


 

ترأس الكاتب العام لعمالة إقليم بنسليمان، مساء يوم الأربعاء 07 غشت 2019، مراسيم حفل اختتام المرحلة الثانية من المخيم الصيفي الوطني، الذي تنظمه جمعية القلب الأخضر للبيئة والتنمية لفائدة أطفال الأسر قاطنة في العالم القروي والذي يدخل سنته الثانية على التوالي.

واستفاد من المخيم الصيفي 120 طفلة وطفل من أبناء العالم القروي بالمرحلة الثانية بجماعة المنصورية، ينحدرون من مختلف الجماعات القروية التابعة لتراب لعمالة إقليم بنسليمان.

وأشرف على تأطير المخيم جمعية القلب الأخضر للبيئة والتنمية ، في إطار شراكة مع وزارة الشباب والرياضة.

اختتمت مساء أمس الأربعاء بتنظيم حفل بهيج تضمن باقة من الأعمال الفنية والثقافية والتربوية المتنوعة من إبداع عدد من الأطفال على الصعيد عمالة إقليم بنسليمان.

وتميز حفل اختتام الملتقى، الذي نظمته جمعية القلب الأخضر للبيئة والتنمية خلال الفترة الممتدة من 28 يوليوز إلى غاية 7 غشت الجاري، وشمل جميع الجماعات الترابية على صعيد إقليم بنسليمان، باحتفالية بهيجة ، أثث فقراتها أطفال بعدد من المؤسسات التربوية والتعليمية التابعة للمديرة الإقليمية للشباب والرياضة.

وعلى مدى ساعتين بفضاء المكتبة الوسائطية التابعة لدار الثقافة بالمنصورية، تفاعل الحضور مع إبداعات هؤلاء الأطفال الذين انتزعوا بحب تصفيقات الحضور والإعجاب بلوحاتهم الغنائية ورقصاتهم المستوحاة من طقوس وتقاليد العرس المغربي الأصيل، تمثل مختلف مناطق إقليم بنسليمان، إضافة إلى أغانيهم الطربية الشعبية والعصرية وأعمال مسرحية جماعية تحمل دلالات إنسانية وتربوية متعددة.

وفي هذا السياق، قال رئيس جمعية القلب الأخضر للبيئة والتنمية حفيظ حليوات، في تصريح للأنباء، إن جمعية القلب الأخضر للبيئة والتنمية حققت الأهداف المرجوة من مثل هذه التظاهرة على مستوى إقليم بنسليمان، وذلك من خلال “نجاحها في تحفيز هذه الفئة من الأطفال لتجسيد القيم التربوية والثقافية التي من شأنها مساعدتهم على تفجير طاقاتهم من جهة ”.

وأوضح أنه لأول مرة يتم إشراك أطفال العالم القروي في هذا الملتقى الصيفي، وذلك في سياق ” تنزيل المخطط الاستراتيجي لجمعية القلب الأخضر للبيئة والتنمية ، خاصة في المحور المتعلق بمقاربة النوع والهشاشة، وكذا حرصا منها على إشراك أطفال العالم القروي في مختلف البرامج التأهيلية”، مشيرا إلى أن هذه الدورة عرفت زيادة في عدد الأطفال المستفيدين من الأنشطة، حيث انتقل من 120 مستفيد السنة الماضية إلى 200 مستفيد هذه السنة، أي بزيادة بلغت 150 في المائة.

وتم خلال هذا الملتقى اعتماد برنامج يومي مكثف ومتنوع، تضمن أنشطة تربوية وترفيهية ورياضية، وكذا ورشات في التنمية الذاتية، بالإضافة إلى أنشطة تروم نشر قيم التسامح والتعايش وتقبل الاختلاف ومبادئ الوسطية والاعتدال، مما أتاح خلال اليوم الأخير من كل مرحلة تنظيم سهرة ختامية، تم من خلالها إبراز أعمال الأطفال وإبداعاتهم. كما تم عند نهاية جميع مراحل الملتقى اختيار أجود الأعمال الإبداعية وعرضها في حفل ختامي نظم لهذا الغرض.

يذكر أن السيد سمير اليزيدي عامل صاحب الجلالة على إقليم بنسليمان، ترأس يوم السبت 29 يونيو 2019، حفل انطلاق فعاليات موسم التخييم برسم سنة 2019، المنظم من طرف جمعية القلب الأخضر للبيئة والتنمية، وذلك بحضور السادة رؤساء المصالح الأمنية، ورئيس جماعة المنصورية، والمديرة الإقليمية للشباب والرياضة، وممثلين عن المجلس الجماعي لبنسليمان، ومدير الديوان، ورجال السلطة المحلية، وأمهات وآباء الأطفال المستفيدين من المرحلة الأولى للمخيم، وفعاليات المجتمع المدني، ورجال الصحافة والإعلام.

وقد شهد الحفل الذي أشرف على تنشيطه الفنان الكوميدي الشرقي سروتي عدة فقرات تربوية وفنية افتتحت بالوقوف تقديرا واحتراما للنشيد الوطني كلمة افتتاحية للسيد حفيظ حليوات رئيس جمعية القلب الأخضر للبيئة والتنمية، رحب من خلالها بالحضور الكريم، كما شكرهم على تلبية دعوة الجمعية، وأشار في الوقت نفسه إلى فرحة كل أعضاء الجمعية في تقاسم هذه اللحظة الجميلة مع المسؤولين الإقليميين وعلى رأسهم السيد سمير اليزيدي عامل صاحب الجلالة على إقليم بنسليمان الذي لم يذخر جهدا في سبيل إخراج هذا المشروع للوجود، والذي يتمثل في توفير مقاعد بالمجان لأطفال الأسر المعوزة بالجماعات الترابية النائية بالإقليم في مختلف مراحل المخيمات الصيفية سواء الجبلية أو الشاطئية، هذا المشروع الذي خرج للوجود بفضل الشراكات المهمة التي برمتها الجمعية مع جماعات : المنصورية، والزيايدة، وشراط، كما تقدم بالشكر الكبير لرئيس جماعة المنصورية السيد الحاج مبارك عفيري على كل الدعم والمساندة المادية والمعنوية التي خص بها الجمعية، والسيد سعيد الزيدي رئيس جماعة شراط على كل ما قدمه من دعم من أجل إنجاح موسم التخييم، كما لم ينس أن نوه بالجهود التي بذلها السيد مصطفى الهشومي رئيس جماعة الزيايدة في سبيل أن يرى هذا المشروع النور، ويستفيد أطفال هذه الجماعات القروية، وباقي الجماعات القروية الأخرى المنتشرة بتراب الإقليم، مؤكدا في الوقت نفسه عن تجند مختلف أطر الجمعية التي خضعت لمختلف التكاوين المبرمجة من طرف وزارة الشباب والرياضة من أجل إنجاز مختلف مراحل التخييم، كما أثنى في هذا الإطار على الجهود التي تبذلها السيدة كاميليا موجود المديرة الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة من أجل إنجاز البرنامج الخاص بالتخييم لهذه السنة على غرار باقي السنوات الفارطة.

بعد ذلك تابع الحضور الكريم عرضا تفصيليا بالمعطيات والأرقام من طرف الفنان رشيد العماري حول برنامج الجمعية المخصص للتخييم لهذه السنة، والذي هم عدة مراحل، من ضمنها المرحلة الأولى التي أعطيت انطلاقتها يوم الاثنين 01 يوليوز 2019 بمخيم بنصمايم بإقليم إفران، والتي امتدت من 01 يوليوز إلى 12 يوليوز 2019، واستفاد منها حوالي 200 طفل من أبناء جماعة المنصورية، بالإضافة إلى استفادة 120 طفل بالمرحلة الثانية بجماعة المنصورية، و150 طفل بالمرحلة الثالثة بإقليم تازة.

بعد ذلك فسح المجال لتكريم بعض الوجوه السليمانية التي أعطت الكثير في المجال الجمعوي بشكل عام، ومجال التخييم بشكل خاص، ويتعلق الأمر بـــــ :

– المربية الفاضلة والفاعلة الجمعوية : فاطمة البركاوي

– الكشاف المغربي والفاعل الجمعوي : عزيز الشاقوري

– الفاعل الجمعوي : سعيد حبيبي

وقد سلمت للمكرمين بالمناسبة شواهد تقديرية وهدايا تذكارية عبارة عن حقيبة تخييم متكاملة، كما تم بالمناسبة أيضا تقديم شهادة تقديرية وحقيبة التخييم للسيد عامل إقليم بنسليمان كعربون محبة من كل مكونات الجمعية لهذا الرجل الذي سعى بكل جهده من أجل أن يستفيد جل أطفال الجماعات النائية بالإقليم من مختلف مراحل التخييم، وذلك بعد مختلف اللقاءات التواصلية التي شملت هذه الجماعات، كما قدمت بالمناسبة شهادة شكر وتقدير للسيد الحاج مبارك عفيري نظير جهوده الكبيرة لإنجاح المرحلة الأولى من فعاليات برنامج التخييم لسنة 2019.

وقد اختتم هذا الحفل بإطلاق صافرة المخيم من طرف السيد عامل الإقليم وهو يتوسط الأطفال في مشهد جميل ورائع، إيذانا ببدء المرحلة الأولى من مراحل التخييم والتي ستهم في مراحل قادمة منطقة المنصورية، وإقليم تازة عبر مرحلتين وبشراكة مع جمعية البناة التي يرأس فرعها المحلي الفاعل الجمعوي السيد منير كرمود، كما تجدر الإشارة أن أطفال جماعات الزيايدة وشراط، وبئر النصر وسيدي بطاش، يستفيدون بالمجان من مختلف مراحل المخيمات الصيفية التي ستشرف عليها أطر جمعية القلب الأخضر للبيئة والتنمية بشراكة مع الجماعات المذكورة، دون أن لا ننسى جمعية الشروق الوطنية التي ساعدت عبر فرعها المحلي في توفير عدد مهم من المقاعد على المستوى المحلي والوطني.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...