جمعية الأحرار تكرم (محمد العزوزي ) أيقونة الكرة القاسمية في ثمانينات القرن الماضي


 


الوطنية بريس
  عبد الحكيم الطالحي

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار الرياضة

في لحظة إعتراف و رد للجميل، شهدت القاعة الكبرى لوزارة الشباب والرياضة بسيدي قاسم يوم الجمعة حفل تكريم اللاعب السابق للاتحاد القاسمي في فترة الثمانينات الدكتور ” محمد العزوزي” ، الذي ترك بصمات لا تنسى على الكرة القاسمية ، حيث كان لاعبا مثاليا ومتخلقا ، وكان محط تقدير وإحترام الجماهير القاسمية و الوطنية .

حفل التكريم حضرته الفعاليات الرياضية بالمدنية وكذلك أعضاء من جمعية قدماء لاعبي الفريق القاسمي و المكتب المسير للفريق و لاعبين قدامى و بعض الجماهير القاسمية و منابر إعلامية محلية ووطنية .

لحظة الإعتراف تخللها فقرات متنوعة و كلمات مؤثرة من طرف لاعبين جاوروه داخل المستطيل الأخضر كالإطار الوطني عزيز العامري و حسن العامري و غيرهم، رد الجميل للاعب ضحى بالغالي و النفيس من أجل ل USK و قميصها و جمهورها الذي يكن له كل الإحترام و التقدير.

ضابط الإيقاع و المايسترو العزوزي من اللاعبين الكبار بأداءه و روحه الرياضية و حبه الكبير لحفار القبور و لجماهيره التي تعتبره رجل الوسط بامتياز لما قدمه للكرة القاسمية في فترته مع نجوم كبار تألقوا ووضعوا بصمتهم في عالم المستديرة.

في ختام حفل التكريم تم تقديم تذكار للمحتفى به و باقة ورد كعربون حب و تقدير و إحترام للاعب قدم مستويات كبيرة في حقبته ، كما قدم المكتب المسير للفريق القاسمي بهذه المناسبة تذكار لعريس الحفل الدكتور محمد العزوزي.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...