عامل إقليم خنيفرة يشرف على توزيع عملية مليون محفظة بمدرسة موحى اوحمو الزياني




الوطنية بريس
  عزيز أحنو

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار جهات

 


أشرف عامل إقليم خنيفرة اليوم الإثنين 16 شتنبر 2019 بمؤسسة موحى اوحمو الزياني بأمالو يغريبن بخنيفرة ، على عملية توزيع مليون محفظة بحضور المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي وعدد من الشخصيات المدنية والعمومية والقضائية . العملية التي انطلقت بتزامن مع مختلف المؤسسات التعليمية.وقد همت عملية التوزيع على تلاميذ وتلميذات مؤسسة موحى اوحمو الزياني في أجواء احتفائية بدءا من قراءة آيات بينات من الذكر الحكيم وتحية العلم الوطني ، بعد ذلك تفقد عامل الإقليم والوفد المرافق له فضاءات المدرسة والحجرات الدراسة الممتلئة بالتلميذات والتلاميذ المسجلين برسم سنة 2019/2020.

وتأتي المبادرة انسجاما مع مضامين عاهل البلاد الذي دعا فيه الملك محمد السادس إلى الرفع من وتيرة الدعم الإجتماعي المخصص للمتمدرسين .

مبادرة توزيع الكتب والأدوات المدرسية التي همت جميع المؤسسات التعليمية بالإقليم جاءت لإنجاح الدخول المدرسي الجاري بتوفير الظروف الملائمة للدراسة والتحصيل بجميع المؤسسات التربوية ، وكذا للحد من ظاهرة الهدر المدرسي، وإعطاء دفعة قوية لتعميم التعليم الإلزامي، ودعم وتشجيع الأسر المعوزة والفتيات على التمدرس .

وخلال حفل التوزيع أعطيت العديد من المعطيات الخاصة بعدد المؤسسات القديمة والتي تم إحداثها وعدد التلاميذ ، ومجموعة من المشاريع التي تم إنجازها والتي التزمت بها المديرية الإقليمية للتربية الوطنية أمام عامل إقليم صاحب الجلالة بإقليم خنيفرة .

كما تم الحديث عن المدارس الجماعاتية والتي أحدثت هذه السنة بكل من كروشن والثانية في غضون الأيام المقبلة بأجدير ، هذا وسوف يتم إحداث مركز إقليمي للتربية الغير النظامية لتعميم عملية التمدرس باقليم خنيفرة ، وتعتبر هذه المشاريع من ضمن المنجزات التي التزمت بها وزارة التربية الوطنية أمام صاحب الجلالة.

يأتي إحتفاء المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بخنيفرة اليوم بمناسبة انطلاق الموسم الدراسي 2019/2020 تحت شعار ” من أجل مدرسة مواطنة ودامجة ” وقد أضيفت عبارة دامجة لأن الوزارة لها رؤيا تخص الإعتناء بذوي الإحتياجات الخاصة والتربية الدامجة نظرا للإهتمام الذي يوليه صاحب الجلالة لهذه الفئة التي تعتبر جزء لا يتحزأ من مكونات الشعب المغربي .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...