مهرجان قمم الجبال بتاونات يسدل الستار على دورته 15 بتكريم الفنانة سعيدة فكري



الوطنية بريس
 – 
يسرى بوكرين

اضغط هنا لمتابعة باقي الأخبار الفنية

 


احتفى مهرجان “قمم الجبال” بتاونات في نسخته الخامسة  عشرة، أمس الأحد، برائدة الأغنية المغربية الفنانة سعيدة فكري.

وتم في حفل اختتام المهرجان، المنظم بمبادرة من جمعية “سفير للثقافة والتنمية” من 13 الى 15 شتنبر  الجاري، إلقاء كلمات في حق الفنانة سعيدة فكري تقديرا لمساهمتها في إغناء الخزانة الفنية المغربية بأغاني خالدة ظلت راسخة في أذهان الجمهور المغربي.


وتوالت خلال هذا العرس الفني المنظم بدعم من وزارة الثقافة وعمالة اقليم تاونات والمجلس الإقليمي  شهادات نخبة من الفنانين والممثلين الذين أبوا إلا أن يشاركوا    الأسطورة سعيدة فكري في حفل تكريمها، عرفانا لها بما قدمته من إبداع في الساحة الفنية، وبإعتبراها احد الوجوه النسائية البارزة في عالم الفن.

و في هذا العرس الفني عبرت الفنانة سعيدة فكري كلمة بالمناسبة عن امتنانها وتأثرها بتكريمها من قبل جمعية “سفير للثقافة والتنمية” بمدينة تاونات، الذي اعتبرته تقديرا كبيرا لفنها ولأعمالها التي حاولت من خلالها إطراب جمهورها الواسع بأغنية المشهورة “جبال الريف”، التي عرفت تفاعلا كبيرا من طرف جمهور مدينة تاونات.


ومن جهته، أكد مدير المهرجان على أن الدورة 15 لمهرجان “قمم الجبال” المنظم من قبل جمعية “سفير للثقافة والتنمية” بتاونات والشركاء المحليين نظمت هذه السنة بنكهة خاصة من خلال تكريم أحد كبار الأغنية المغربية الفنانة سعيدة فكري.

وأضاف نفس المتحدث  أن هذا الحفل الفني الذي دأبت الجمعية على تنظيمه يأتي اعترفا بالخدمات الجليلة التي قدمتها الفنانة سعيدة فكري  للأغنية المغربية وتمكنت من نشرها خارج الحدود.

يشار الى أنه الى جانب السهرات الفنية التي أحياها عدد من الفنانين المتألقين أمثال رشيد برياح، عبد العالي أنور، سحر الصديقي، لمياء الزايدي وسكينة درابيل، تم تقديم مجموعة من دروع التميز برسم سنة 2018-2019 إلى العديد من الفاعلين الرياضيين والجمعويين من أبناء إقليم تاونات الذين تميز مشوارهم للسنة المنصرمة بالعديد من الإنجازات المشرفة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...