افتتاح فعاليات الدورة السادسة للمهرجان الوطني للتين بإقليم تاونات




الوطنية بريس
  زهير أخزو

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار جهات

أشرف السيد سيدي صالح داحا عامل إقليم تاونات، رفقة السيد نبيل شوقي مدير سلاسل الإنتاج بوزارة الفلاحة، ممثلا للسيد وزير الفلاحية والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات يوم الجمعة 20 شتنبر 2019 على افتتاح فعاليات الدورة السادسة للمهرجان الوطني للتين بتاونات المنظم من 20 الى 22 شتنبر 2019 بموقع المعرض المتواجد بساحة 16 نونبر قرب مقر عمالة تاونات ، تحت شعار: ” سلسلة التين، رافعة للتشغيل بالمجال القروي “.

وفي هذا الإطار، قام السيد عامل الإقليم مرفوقا بالسيد مدير سلاسل الإنتاج وممثلي وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القرية والمياه والغابات ومجلس جهة فاس مكناس ورئيس الغرفة الفلاحية الجهوية ونواب ومستشارو الإقليم في البرلمان ورؤساء المصالح الأمنية ورؤساء المصالح الخارجية الإقليمية ورؤساء المجالس الترابية بزيارة لأروقة المعرض التي تضم أنواع وأشكال منتوجات فاكهة التين الطرية واليابسة ومشتقاتها الذي تشارك فيه عدة تنظيمات مهنية من مختلف جهات وأقاليم المملكة التي تعرف إنتاج التين وبعض التعاونيات المحلية المتميزة في مجال المنتوجات المجالية التي يتميز بها الإقليم أغلبها تم دعمها في إطار مشاريع الأنشطة المدرة للدخل الممولة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، حيث قدمت للسيد عامل الإقليم والوفد المرافق له شروحات حول أهم المنتوجات من طرف العارضين، وكذا فضاء الاستشارة الفلاحية الذي يتم خلاله تحسيس الفلاحين حول التجارب الناجحة في زراعة التين وتنظيم الفلاحين.

وبعد ذلك ترأس السيد عامل الإقليم والوفد المرافق له بقاعة الاجتماعات بمقر العمالة الجانب المؤسساتي لأنشطة المهرجان والتي اشتملت على إلقاء مجموعة من الكلمات والمداخلات استهلت بكلمة السيد عامل الإقليم ومداخلة السيد ممثل وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ورئيس الغرفة الفلاحية الجهوية .

كما تابعوا أشغال اليوم الدراسي الذي تم خلاله تقديم عرضين الأول حول مكتسبات البحث العلمي في مجال التين من تقديم الدكتور جمال شرفي عن المركز الجهوي للبحث الزراعي بمكناس والثاني حول أنماط التين بمنطقة الريف تم تأطيره من طرف كل من الدكتورين آيت الطالب ابراهيم وبن زوهير خالد عن المركز الجهوي للبحث الزراعي بطنجة وحدة البحث الحسيمة .

وبعد ذلك، تم تقديم شهادات حية من طرف كل من شركة Asmae Invest حول مشروع التين بالإقليم و تعاونية تيسير ، المستفيدة من مشروع وحدة لتجفيف التين والتي تم دعمها بمشروع ربط الوحدة بالكهرباء من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وكذا جمعية البيبان المستفيدة من مشروع الدعامة الثانية لسلسلة التين بتاونات.

وفي كلمة السيد عامل الإقليم الافتتاحية لأشغال المهرجان، أكد على الاهتمام الذي توليه الوزارة الوصية لهذا المهرجان، موضحا أن اختيار إقليم تاونات لتنظيم هذه التظاهرة يعزى بالأساس إلى المؤهلات الطبيعية والإمكانيات التي يتوفر عليها والتي تظل في مجملها ملائمة لتنمية وتطوير قطاع التين وتجعله على رأس الأقاليم المنتجة لهذه الفاكهة ببلادنا، مشيرا أن المساحة المغروسة بأشجار التين تقدر بحوالي 40 % على المستوى الوطني، ويعرف المنتوج المحلي طلبا متزايدا خلال هذه الفترة من السنة لأصنافه المختلفة والمتعددة ، تميزه عن باقي الأقاليم نظرا لخاصياته.

وأضاف أن هذه الإمكانيات تؤهل الإقليم لاستقطاب استثمارات فلاحية كبرى توفر مناصب شغل إضافية وتساهم في الرفع من مردودية الإنتاج الفلاحي وتثمين المنتوجات الفلاحية المجالية، وذلك تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله الواردة في خطاب العرش لسنة 2012.

وفي تدخل السيد مدير سلاسل الإنتاج بوزارة الفلاحة، تطرق إلى الأهمية التي توليها الدولة لسلسلة التين اعتبارا للمؤهلات التي تتوفر عليها بلادنا في هذا المجال والمجهودات التي تبذلها الوزارة لتطويرها من خلال مجموعة من المشاريع والبرامج الطموحة لإعادة تأهيل هذا المنتوج والإعانات المهمة التي يستفيد منها صغار الفلاحين والمنتجين لتحسين المردودية والجودة والمتمثلة في المعدات الفلاحية وتجهيزات الري الموضعي ودعم اقتناء الشتائل وغيرها، والقانون المتعلق بإنشاء منظمات بيمهنية.

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...