ساكنة جماعة أولاد امراح تترقب نتائج جولة عامل عمالة إقليم سطات.




الوطنية بريس – رشيد منوني/خالد بلفلاح

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار جهات

 

 

استبشرت ساكنة جماعة أولاد امراح خيرا بالجولة التفقدية التي أقدم عليها عامل عمالة إقليم سطات يوم السبت 21 شتنبر 2019 بسيارته والتي همت مختلف شوارع وأزقة البلدة في انتظار الاستنتاجات والخلاصات والقرارات التي سيقدم عليها ممثل السلطات الإقليمية بسطات في ظل تراخي المسؤولين بباشوية أولاد امراح عن قيامهم بواجبهم الوطني لفك الحصار المضروب عن بعض الشوارع والأزقة التي احتلها الباعة الجائلون أصحاب العربات المجرورة والتابثة والخيام والتي أصبحت تشكل خطرا محدقا على المارة ومرتادي الطرقات، فالجميع ضاق درعا من تمادي هؤلاء الباعة في تتبيث خيامهم وعرباتهم بالأوتاد والحبال وسط الطرقات ولاسيما قرب الحديقة العمومية وانتشار الأزبال الآتية من بقايا الخضار والفواكه، وتزايد أعداد الكلاب الضالة التي وجدت ضالتها قرب السوق البلدي متربصة ومشكلتا خطرا وبائيا على صحة تلاميذ المؤسسات التعليمية الابتدائية . هذه المظاهر السلبية التي شوهت المنظر العام لجماعة أولاد امراح يبدو أنها أضحت جزءا لا يتجزء من حياة المسؤولين المحليين وتعايشوا معها لتبقى دار لقمان على حالها في انتظار تدخل عاجل للعامل أو أية جهة عليا.


 

 



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...