قرار غريب للجن مراقبة مشاريع الريع بالمغرب المنسي مدينة مريرت نواحي خنيفرة نمودج






الوطنية بريس 
حميد عقاوي  

اضغط هنا لمتابعة باقي أخبار قضايا ساخنة

بعد نشرنا لفيديو فاضح لمقاول بمريرت نواحي خنيفرة تعمد إغلاق الواد بأثربة مشروع ملايين الدراهم . اليوم حلت لجنة جهوية لم نفهم مصدر الجهة التي رسلتها لمعاينة الكارثة . تزامنا مع إرسالية وزير الداخلية حول الاستعداد لحماية ساكنة الاحياء الهامشية من أخطار الفيضانات المرتقبة مع دخول فصل الشتاء .

وللإشارة فلقد استحسنت الساكنة قدوم اللجنة . إلا انها استغربت لقرار ممثل إحدى المصالح حيث اكد في ملاحظته حول الواقعة بأن آلة الحفر ( البوكلان ) ستتعرض للأعطاب إن استمرت بتفريغ الأتربة خارج الواد حيث إقترح إفراغها في الواد و بعدها يتم الشحن خارجه نظرا لضيق الممر .

فمن خلال هاته المعطيات نهمس في اذن المسؤول صاحب الفتوى أن المشروع يتوفر على دفتر التحملات و أن الارصاد الجوية تنذر باحتمال عاصفة خطيرة في الاسابيع المقبلة .و خطاب عامل إقليم خنيفرة أمس بقاعة الاجتماعات أمام كل مسؤولي المصالح الخارجية و المنتخبين خول الإستعداد لمواجهة التغييرات المناخية المرتقبة لحماية الساكنة كان واضحا حسب التعليمات الملكية الرامية الى حماية ساكنة الأحياء الهامشية المحيطة بالوديان .

و أن الواد الوحيد الدي يساعد في تماشي السيول بمريرت هو نفسه الدي قررتكم إغلاقه بالاثربة حتى نهاية الاشغال وبعدها الإفراغ في تحدي صارخ لفصول دفتر التحملات . .

فلتتحملوا المسؤولية في حالة تسسب قراركم هدا في إغلاق القنطرة و التسبب في كارثة لساكنة الاحياء المحادية للوادي


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...