مؤسسة محمد الخامس للتضامن تنظم حملة طبية لفائدة ساكنة اقليم بوجدور




الوطنية بريس
 – علي بن حسينة/الحسين أدراق

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار جهات

في إطار برنامجها السنوي المتعلق بالتدخلات الطبية، تنظم مؤسسة محمد الخامس للتضامن بشراكة مع مؤسسة فوسبوكراع وبتنسيق مع عمالة اقليم بوجدور بمدرسة ابن خلدون بحي للالة سكينة ، حملة طبية واسعة لفائدة ساكنة الإقليم ، وذلك خلال الفترة من 12 إلى 14 نونبر الجاري

ساكنة بوجدور تستبشر وتجدد أمالها بالحملة الطبية التي تنظمها مؤسسة محمد الخامس للتضامن، حيث تقدم لهم خدمات صحية وطبية عديدة،التي تستمر لثلاث أيام من أجل تحقيق أهدافها الإنسانية والإجتماعية .

وتهدف هذه الحملة، حسب بلاغ للمؤسسة، إلى تمكين أكبر عدد من الساكنة بالاقليم من الولوج إلى العلاجات الطبية، من خلال خدمات متعددالتخصصات

تتعلق بالعلاج والكشف.

تعتبر هذه”حملة طبية للقرب” لتقديم الاستشارات الطبية وعلاج مايمكن علاجه من الأمراض الموسمية التي تصيبهم في مثل هذه الفترة من السنة، مثل الربو وأمراض الصدر والروماتيزم والجهاز التنفسي.

وأبرز لنا مسؤول داخل مؤسسة فوسبوكراع أن الحملة متعددة التخصصات وتروم التوعية والوقاية والعلاج، موضحا أن الطاقم الطبي يقوم، في سياق هذه المرحلة الثالثة هذا العام ، بتقديم استشارات طبية وتشخيص الأمراض وتقديم العلاجات الضرورية للساكنة.

وتشمل الحملة الطبية أيضا خدمات طب العيون

طب الأسنان

طب أمراض المفاصل

طب أمراض القلب والشرايين

طب السكري والضغط

طب الأمراض الصدرية

طب المسالك البولية

طب النساء والتوليد

طب الأطفال

طب أمراض الكلي

طب الأمراض الجلدية

طب الدماغ والعمود الفقري والكشف عن الإعاقة الجسدية قصد صناعة أجهزة التقويم الملائمة.

وعرف اليوم الأول من الحملة الطبية (اليوم 12نونبر الجاري) القيام باستشارات طبية، مفتوحة في وجه الجميع وتشمل الرجال والنساء من مختلف الفئات والأعمار والأطفال والأشخاص المسنون.

وقد تمت تعبئة وحدات طبية مجهزة وصيدلية، وسيارة إسعاف، وتجهيزات أخرى للمساعدة في القيام بالمهام المطلوبة.

هذه الحملة التي تنظم في أحسن الظروف، سواء من حيث الاستقبال الجيد للساكنة التي ترغب في الاستفادة من خدماتها، أو تقديم الاستشارة الطبية والعلاج اللازم، خاصة أنها تشمل العديد من خدمات التخصصات الطبية التي تغني الساكنة عن الذهاب إلى أماكن أخرى.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...