زوارق الحرية هي البديل: شعار شباب من مدينة آسفي أنهكتهم البطالة والإقصاء والتهميش

الوطنية بريس – الكوشي مرشال

اضغط هنا لمتابعة باقي أخبار جهات


بعد معاناة طويلة دامت لسنوات مع البطالة والفقر والإقصاء والتهميش، وبعد طرق جميع أبواب المسؤولين والمنتخبين بالمدينة، دون جدوى، وبعد أن فعل الفساد السياسي والإداري والمالي والبيئي ما فعل بالمدينة وساكنتها وشبابها الضائع الذي ينتحر نصفه يوميا ويركب نصفه الأخر قوارب الموت هربا من الظلم والحكرة والسياسات الإقصائية لأحزاب ومنتخبين لا علاقة لهم بالسياسة والعمل السياسي، بل جعلوا منها وسيلة لتحقيق الثراء السريع، بعد أن خربوا المدينة وضيعوا مستقبلها وعطلوا جميع المشاريع بها.

رفع أعضاء جمعية خريجي المعاهد المعطلين بآسفي لافتة كتب عليها “الصحة والتعليم والشغل مطلبناش المستحيل، تأكدنا 100% أن الهجرة هي البديل” وملخصها أن هضم أبسط الحقوق وإنسداد الأفق، وغياب دولة الحق والقانون والمؤسسات لم يترك لهم بديلا عن ركوب قوارب الموت هربا من وطن ضاق بهم. وأصبح فيه العيش الكريم من سابع المستحيلات.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...