الإتحاد البيضاوي يحرز كأس العرش ويدخل تاريخ الكرة المغربية من الباب الواسع




الوطنية بريس
  أجراي أبو أيمن

 

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار الرياضة

حقق فريق الإتحاد البيضاوي المنتمي للبطولة الإحترافية في قسمها الثاني مفاجأة من العيار الثقيل بعد ظفره بكأس العرش لموسم 2018/2019بعد فوزه المستحق نتيجة وأداء على حساب يضرب له ألف حساب وطنيا وقاريا، فريق حسنية أكادير بهدفين مقابل هدف في المباراة النهائية التي جمعت بينهما بالملعب الشرفي بوجدة والتي أعطى انطلاقة أدوارها صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد. هذه المقابلة التي تتبع أطوارها أزيد من 25ألف متفرج دارت في أجواء حماسية ورغبة جامحة من كلا الطرفين حيث بدا للكل على الورق أن الحسنية أكبر المرشحين، لكن المستديرة لها منطق يختلف على الجميع عالميا ولا تؤمن بالفوارق، وبادر الفريق السوسي للتهديف في د14 لكن الهدف لم يؤثر على معنويات لاعبي فريق الطاس الذين بادروا إلى تسجيل هدف التعادل بعد 3دقائق في د17.وتوالت هجمات الفريقين خاصة من طرف أشبال المدرب مصطفى العسري لينتهي الشوط الأول بالتعادل، مع بداية الشوط الثاني أتيحت فرصة للاتحاد البيضاوي لكن لم تستغل، بعدها توالت المحاولات من الطرفين لكن تصدي الحارسين لكل المناورات حالت دون تسحيل أهداف خاصة حارس الإتحاد البيضاوي مطيع الذي كان في مستوى اللقاء، وفي حدود د74 أنصف “الفار”فريق الإتحاد البيضاوي بإقراره ضربة جزاء مشروعة تغاضى عنها الحكم زوراق ونفذها عريس المقابلة اللاعب المليوي مانحا التقدم لفريق الحي المحمدي وفريق رجال المقاومة وكريان سنطرال الذي أنجب العديد من الوجوه على جميع المستويات، ورغم الهجمات المتثالية لأبناء غزالة سوس لتعديل النتيجة، كان دفاع الطاس محكما و متراصا مدعوما بيقظة حارس أحبط كل المحاولات، لينتهي اللقاء بتتويج فريق الإتحاد البيضاوي بالكأس الفضية لأول مرة في تاريخه الكروي منذ تأسيسه سنة 1947والذي يعتبر إنجازا تاريخيا لم تحققه أجيال سبقت وأعطت الكثير لفريق الإتحاد البيضاوي من مسيرين ومدربين ولاعبين ،خاصة المرحومين الأب الروحي للطاس “با العربي الزاولي “والمرحومة سميرة الزاولي. هنيئا لكل مكونات وفعاليات الإتحاد البيضاوي بهذا التتويج التاريخي الذي سيزخرف خزانة نادي الحي المحمدي.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...