حملة باقليم خنيفرة لتجميع العجزة المشردين من الشارع تحت شعار(يدا في يد لتوفير دفئ للجميع)




الوطنية بريس
 – حميد عقاوي/أسماء عزيم

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار جهات

انطلقت الحملة الثانية على مستوى عمالة اقليم خنيفرة لتجميع العجزة المشردين من الشارع، تحت شعار”يدا في يد لتوفير دفئ للجميع “، تحت رعاية جمعية الرحمة للرعاية الاجتماعية بخنيفرة

وأوضحت المتحدث بإسم الجمعية السيدة شيماء جلال أن الهدف من هذه المبادرة الإنسانية هو إخلاء الشوارع العمالة من المسنين والمتشردين من كل الفئات نساء ودكور واطفال الذين لا يتوفرون على مأوى، خاصة في هذه الفترة من السنة التي تعرف جو بارد وممطر بالمنطقة، والذي يزيد من معاناتهم، ومن إنهاك وضعهم الصحي.

وأعلنت ان الجمعية بدأت تقوم بتمشيط كل الجماعات التابعة للاقليم من أجل رصد كل هذه الحالات، مبرزتا أن هذه الديناميكة ستكون مناسبة لرصد جميع حالات المتشردين وخاصة المسنين من دون مأوى المتواجدين بالاقليم ، وسيتم تقديم حصيلة العملية في نهاية فصل الشتاء.

كما شكلت الجمعية خلية دائمة للإشراف على هذه الحملة وتدبيرها وتوفير ارقام طيلة اليوم لاستقبال الاتصالات والانتقال الى المكان لجلب المتشرد وتقديم لهم الاسعافات الاولية ونقلهم لدار العجزة ،بالاضافة الى وصلات إعلامية على مختلف المواقع الالكترونية لتعريف بهذه الحملة، وإطلاق صفحة خاصة بالحملة على المواقع الاجتماعية. حتى يسهل التواصل و نقلهم لمراكز الرعاية الاجتماعية للمسنين.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...