مشاريع مدرة للدخل، حلم للمعطلين بآسفي وحقيقة للمنتخبين الذين أجهزوا على الملك العام وحولوه لمقاهي

الوطنية بريس- الكوشي مرشال

اضغط هنا لمتابعة باقي أخبار جهات


تقدم المستشار الجماعي عن حزب الاستقلال عزيز بوحمالة بطلب إدراج سؤال كتابي في دورة المجلس المقبلة، يتعلق بنقطة تهم إقتراح جيل جديد من الأكشاك في مجموعة من الأنشطة المهنية والتجارية موزعة على العديد من المناطق والنقط الحيوية بمدينة آسفي، قصد خلق فرص شغل وتجاوز الركود التجاري الذي تعيشه المدينة.

وكانت جمعيات المعطلين قبل ذلك قد اقترحت على رئيس جماعة آسفي، مجموعة من الاقتراحات، من أجل خلق فرص شغل وتهم بالأساس إقامة أكشاك بكل من كرنيش أموني وكرنيش سيدي بوزيد وتجهيز حدائق المدينة بألعاب ترفيهية… يستفيد منها أبناء المدينة المعطلين، لكن رئيس الجماعة عبد الجليل البداوي عن حزب العدالة والتنمية رفض ذلك متحججا بأعذار واهية، بل أكثر من ذلك كذب وتلاعب بمجموعة من المعطلين، بعدما كان قد وعدهم بمناصب شغل في شركة النظافة، قبل أن يخلف وعده، ممكنا شبيبة حزبه والمتعاطفين معه من تلك المناصب، ويغلق بعدها مكتبه في وجه المعطلين، ويعمد إلى ركن سيارته أمام مبنى المحكمة الابتدائية، ويأتي متسللا إلى البلدية، متملصا من كامل وعوده التي قطعها وأقسم على الإيفاء بها.

تفعيل مقترحات لتقليص نسبة البطالة بالمدينة من طرف المجلس البلدي، يبقى حلم لفئة المعطلين وذوي الاحتياجات بالمدينة، في ضل وجود مجلس ينخره الفساد والمصالح الشخصية والفئوية، وأخر همومه هو الصالح العام للمدينة وساكنتها، بعد أن أصبح الملك العام والصفقات والمشاريع المدرة لدخل حكرا على المنتخبين، ومناصب الشغل بالعمالة وغيرها حكرا على زوجاتهم.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...