تعنيف مواطنة من طرف رئيس مصلحة بخنبفرة في اليوم العالمي لا لتعنيف نساء

صورة تعبيرية



الوطنية بريس 
بشرى البوزياني

اضغط هنا لمتابعة باقي أخبار قضايا ساخنة

العنف ضد المرأة هو آفة اجتماعية تتمثل بممارسة أفعال عنيفة ضد الأنثى بشكل متعمّد، ويترك أثراً سلبيا وألما نفسيا سواء كان ألماً جسديا أم جنسيا ويشمل هذا النوع من العنف كل من العنف والحرمان التعسفي للحريات في مختلف أطر الحياة.

في عام 1993م قدّم الإعلان العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة بأنّه إساءة يقوم بها مهاجمون من الجنسين أو من أفراد الأسرة أو الدولة الواحدة؛ ويشار إلى أنّ المنظمات الدولية والأممية والحكومات تعمل جاهدة على القضاء على هذه الظاهرة من خلال تقديم برامج وخطط وفقاً لقرارات أممية، ونظراً لمدى أهمية الأمر فإنّ العالم يحتفل سنوياً في الخامس والعشرين من شهر نوفمبر يوم عالمي للقضاء على العنف ضد المرأة

لنتفاجئ ونحن على مشارف 2020 انه لزالت نساء المغرب العميق تعنف داخل الاسرة وكذا بالادراة العمومية. فكيف يعقل ان تعنف سيدة متزوجة وام الاطفال وزجة لجندي من حماة البلاد بصحراء المغربية لضرب وتعنيف داخل مصلحة تابعة لوزارة تجهيز بخنيفرة لضرب وشتم بالكلام الفاحش من طرف شخص يدعي ان لا سلطة فوق سلطته وتجبرته داخل الادارة مما جعل اغلبية الاشخاص المقبلين على سياقة يفضلون عدم اللوج للمصلحة لتفادي الاصدام مع نفس شخص .

وخلال تصريح الضحية بشىرى لموقعنا التي تعرضت للعنف من طرف هذا الشخص انها كانت تترد على مصلحة لاخد وثيقة مايزيد عن سنة وكل مرة تتفاجئ بتماطل هذا المسؤل واعطاء مواعد وحجج وهمية رغم ان الوثيقة متوفرة في مكتب المصلحة كما اخبرها مساعده .

وعندما الحت على طلبها وحقها المشروع تفاجئة بضربها وتعنيفها لولى تدخل الموظفين والاشخاص المتوجدين لكانت الناتجة كارثية .

مما نتج عند هذا العنف الم نفسي والاحساس بالاهانة .

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...