بنات الحي المحمدي (الطاس) يكتسحن فريق جمعية نجم عين الشق




الوطنية بريس
  أجراي أبو أيمن

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار الرياضة

 

برسم الجولة السادسة من البطولة الجهوية لكرة القدم النسوية لعصبة الدار البيضاء الكبرى، تمكنت فتيات الإتحاد البيضاوي من الفوز على نظيراتهن بفريق جمعية نجم عين الشق بحصة ستة أهداف مقابل هدفين، ليواصلن زحفهن نحو الريادة بحصولهن على الفوز الخامس تواليا من أصل خمس لقاءات أجريناها بالبطولة، وبالعودة إلى أطوار المقابلة فقد كرست بنات الحي المحمدي سيطرتهن على أطوارها منذ البداية حيث انهين الشوط الأول متفوقات بثلاثة أهداف مقابل هدف وفي الشوط الثاني تمكن من زيارة الشباك ثلاث مرات أيضا، وقد تناوبت على تسجيل الأهداف كل من “مريم بلكارا “من ضربة جزاء و “خولة كناني “و “منال سراج “والمتألقة “نهيلة الصوف “صاحبة الهاتريك. ولولا يقظة حارسة مرمى نجم عين الشق لكانت الحصة أكبر مما حصل. بهذه النتيجة يمكن القول أن فتيات الإتحاد البيضاوي يرسلن إشارات قوية لخصومهن بأنهن قادمات وماضيات إلى تحقيق الصعود إن لم تكن هناك مؤثرات خارجية. في ظل هذا الحاصل، لابد من طرح السؤال:من وراء هذه الثورة الكروية النسوية للإتحاد البيضاوي؟إنه ثلاثي التحدي، الرئيسة زينب أمين الزاولي والسيد عبد الله أمين و المدرب المقتدر الياس كعدود بإمكانياتهم المحدودة وبتضحياتهم الغالية من أجل النهوض بهذه الفئة المهمشةمن طرف مسؤولي القطاع الرياضي و في غياب الدعم من الوزارة والجامعة الوصية وكذا السلطات المحلية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...