آسفي: تواصل الاحتجاجات المطالبة بتفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة بخصوص ملفات الفساد

الوطنية بريس- الكوشي مرشال

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار جهات


تواصلت الاحتجاجات أمس الأحد للمرة الـ 5 على التوالي بكورنيش مدينة آسفي للتنديد بمواصلة نهج سياسة الصمت من جانب السلطة المحلية والسلطة المركزية بخصوص فضيحة الكورنيش أو ما بات يعرف بالسطح المجلج الذي كلف أزيد من مليارين، لم تنعكس ايجابا على تهيئة المتنفس الوحيد لساكنة المدينة.

ورفع عدد من المحتجين خلال هذه الوقفة شعارات تندد بالفساد السياسي والاداري والمالي الذي استشرى في أغلب إدارات ومؤسسات المدينة، والذي ساهم بشكل كبير في تقهقر الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية بها، مطالبين كل من السلطة المحلية والمركزية بتحمل مسؤوليتها وكسر جدار الصمت وتفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة في ملف كورنيش المدينة والعديد من ملفات الفساد التي تورط فيها منتخبين امتهنوا العمل السياسي وشكلو مافيا أحكمت قبضتها على مفاصل المدينة وحولت مؤسساتها إلى ملحقات حزبية، أمام صمت السلطة المحلية وخنوع وانبطاح ولامبالاة ساكنة المدينة، وعلى رأسها ملف فيلات غابة المغيثين الذي تم طمسه والذي يدين منتخبين وأحزاب، بالاضافة إلى ملف مافيا العقار الذي لا زال في يد القضاء ولم يحسم فيه بعد لأسباب مجهولة… وضياع أرشيف البلدية الذي له علاقة بإحتلال الملك العام ومساحات خضراء وتحويلها إلى مقاهي وبنايات إسمنتية في ملكية منتخبين ومتنفذين…وصولا إلى احتكار الصفقات من طرف برلمانيين ومستشارين جماعيين وتوظيف زوجاتهم بعمالة آسفي.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...