نواب رئيس جماعة سيدي محمد بن رحال يطالبون عامل الاقليم بالتقصي في تهم ثقيلة ضد رئيس الجماعة





الوطنية بريس رشيد منوني/خالد بلفلاح

 

إضغط هنا لمتابعة باقي قضايا ساخنة

طالب نواب رئيس جماعة سيدي محمد بن رحال التابعة ترابيا لاقليم سطات ،من عامل الاقليم التدخل العاجل لانقاذ الجماعة ،و وضع حد للخروقات والتجاوزات اللاقانونية لرئيسهم ،حيث تسبب في حرمان الجماعة من مداخيل مهمة من السوق الاسبوعي الذي يعتبر احد الموارد المهمة ،حسب نص الشكاية التي تتوفر الجريدة على نسخة منها .

واضافت الشكاية ان نواب الرئيس رصدوا مجموعة من التجاوزات والاختلالات في تدبير المرفق الذي تشرف عليه الجماعة ،بصفتهم اعضاء المكتب المسير منها :

* تجييش مجموعة من الغرباء ، بعضهم من الدائرة الانتخابية للرئيس،واخرون على علاقة بصاحب الشركة التي كانت تسير السوق السنوات الماضية ، للاستخلاص بدون سند قانوني ، حيث يعمدون التعسف على المواطن من خلال ابتزازهم من اجل اداء الرسومات الوهمية .

* الانتشار الفوضوي للعاملين

* استعمال المحصلين لدفاتر وصولات تحمل اسم جماعة الشماعية اقليم اليوسفية . ما يتنافى والمقتضيات التنظيمية الجاري بها العمل .

* أن مصالح الجماعة لا تقوم بمراقبة وتسجيل أنواع وكميات الخضر والفواكه من اجل استخلاص الرسوم إذ يتم الاكتفاء بالاتفاق على مبلغ زهيد مقابل غض البصر .وبدون وصل .

* انخفاض كبير في المداخيل على مستوى كل رحبة .

* عدم تعليق القرار الجبائي بمرافق السوق ما يتنافى والمقتضيات التنظيمية

واشار المشتكون الى الحالة المزرية لمدخل السوق الذي لا يشرف الجماعة، اذ تنتشر الأزبال، وتنعدم شروط النظافة في مرفق يقترض فيه أن يخضع للصرامة في السلامة الصحية، لأن الأمر يهم منتوجات يجب أن تسوق في شروط سليمة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...