شركة فكتاليا لنقل الحضري تؤجج الاحتجاجات بآسفي بعد الزيادة المفاجئة في ثمن التذاكر

الوطنية بريس _ الكوشي مرشال

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار جهات


خلف القرار المفاجئ والغير المحسوب لشركة فيكتاليا لنقل الحضري بآسفي إحتجاجات في صفوف ساكنة المدينة واالاقليم.

واحتج، اليوم الخميس، العشرات من الطلبة من كلية آسفي المتعددة التخصصات، ضد حافلات النقل الحضري، التابعة لشركة “فيكتاليا”، وذلك إثر الزيادة المفاجئة في سعر تذكرة الحافلة، بعد أن وجدوا أنفسهم مرغمين على أداء مبلغ عشرة دراهم زيادة.

حيث قفز ثمن كل من الاشتراك المدرسي إلى 70 درهم عوض 60 درهم، والاشتراك الجامعي إلى 80 درهم عوض 70 درهم. في حين سيتم إضافة مبلغ 20 درهم إلى ثمن بطاقة الإشتراك الوظيفي لتصل إلى 170 درهم عوض 150 درهم.

الطلبة احتجوا أمام مبنى بلدية آسفي، رافعين شعارات تحمل المجلس البلدي المسؤولية وتطالب بالتراجع عن الزيادة المبالغ فيها، والتي ستتقل كاهلهم وكاهل أبائهم، خاصة في ضل الوضع المزري الذي تعيشه المدينة وتتخبط فيه ساكنتها بسبب الركود التجاري وانعدام فرص الشغل وارتفاع معدلات البطالة.

نفس الأمر بالنسبة لساكنة جماعة سبت كزولة التي احتجت بطريقتها على إضافة درهمين إلى ثمن تذكرة سبت كزولة لتصبح 7 دراهم عوض 5 دراهم، مع العلم أن الزيادة شملت أيضا ساكنة جماعة خط أزكان التي تقع بين مدينة آسفي وجماعة سبت كزولة. في غياب أي رد فعل من طرف المسؤولين والمنتخبين الذين إلتزموا الصمت بعد هذا القرار.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...