ندوة حولة مناهضة العنف ضد المرأة بفاس



الوطنية بريس
 – زهير أخزو

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار جهات

نظمت جمعية الأمل للثقافة و التنمية بشراكة مع وزارة التضامن و التنمية الاجتماعية و المساواة و الأسرة ووكالة التنمية الاجتماعية ندوة تحت شعار ‘ الشباب متحدين و للعنف ضد النساء رافضين’، وذلك يوم الخميس 16 يناير 2020 بمركز تأهيل القدرات و الكفاءات الدكارات، لمعالجة موضوع مناهضة العنف ضد المرأة دعامة أساسية للتنمية.

افتتحت هذه الندوة بكلمة السيدة رئيسة خديجة مغني جمعية الأمل للثقافة و التنمية، بعدها عرض السيد ممثل وزارة التضامن و التنمية الاجتماعية و المساواة و الأسرة، دور الوزارة في مناهضة العنف ضد المرأة، و ناقشت الدكتورة مريم مبطول، نضالات المرأة المغربية عبر التاريخ، في حين عرض الأستاذ المحامي رشيد جدورة أشكال العنف الممارس ضد المرأة بين الواقع و النص القانوني.

كما أكد المتدخلون، بالمناسبة، على ضرورة التعبئة الجماعية والتطبيق الحازم للقوانين الجاري بها العمل لمحاربة هذه الظاهرة المشينة التي تسبب أضرارا وخيمة، مبرزين في السياق ذاته أهمية تحسيس النساء والفتيات بحقوقهن.

وأضافوا أن هذا اللقاء يهدف إلى إثراء النقاش في إطار الحملة الوطنية السابعة عشرة لوقف العنف ضد النساء والفتيات التي أطلقتها وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة تحت شعار “الشباب شريك في مناهضة العنف ضد النساء”.

وسلطت المداخلات الضوء على مختلف أوجه هذه الظاهرة والعوامل المسببة لها وآليات الحماية القانونية والقضائية للنساء والفتيات ضحايا العنف، فضلا عن المسؤولية التي يتحملها مختلف الفاعلين والمتدخلين في هذا المجال.

 

 



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...